• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

18 مليار درهم خسائر أسبوعية للأسواق

غياب المضاربين يقلل من التفاعل السلبي للأسهم مع الأوضاع العالمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 أغسطس 2015

Hosameldin Moustafa

حسام عبد النبي (دبي) تكبدت أسواق الأسهم المحلية خسائر أسبوعية في نهاية تعاملات الأسبوع الحالي أمس بقيمة 18,1 مليار درهم منها 6,3 مليار في جلسة الأمس، إذ واصلت الأسواق أداءها السلبي متأثرة بمجموعة من العوامل الخارجية أهمها اضطرابات البورصات العالمية، بعد إعادة تقييم العملة الصينية. «اليوان». وانخفض مؤشر سوق الإمارات المالي خلال الأسبوع الحالي بنسبة 2,2%، لتنخفض القيمة السوقية إلى 793,8 مليار درهم. وحسب محللين ماليين، قللت مجموعة من العوامل من تأثر الأسواق المحلية سلباً بالظروف المحيطة، أهمها استمرار تفاؤل المستثمرين بأداء الاقتصاد المحلي واتباع سياسات التنويع الاقتصادي التي قللت من الاعتماد على النفط، فضلاً عن نتائج أعمال الشركات التي جاءت في مجملها إيجابية، رغم النتائج السلبية للكثير من الشركات، فضلاً عن توقع استفادة الاقتصاد الإماراتي، من حالة الاستقرار السياسي والأمني التي تتسم بها الدولة لا سيما بعد الأخبار الإيجابية بشأن اتفاق إيران والقوى العظمي، حسب طارق قاقيش، مدير إدارة الأصول لدى مجموعة المال كابيتال. وأضاف أن تراجع الأسواق الإماراتية جاء بنسب أقل من البورصات العربية، وأدى غياب كبار المضاربين والمؤسسات المالية عن الأسواق في هذه الفترة من العام، إلى تفاعل الأسهم بدرجة أقل حدة مع المعطيات السلبية الخارجية، مقارنة مع الدول الأخرى، مفسراً ذلك بأن وجود السيولة يعني وجود نوع من الطلب، وتالياً ضغط على أسعار الأسهم حيث سيجد البائع من يشتري الأسهم بأسعار أقل ما يشجع المضاربات، التي تستهدف تخفيض أسعار الأسهم من أجل إعادة الشراء بسعر اقل. وفيما يخص تأثير تخفيض العملة الصينية على أسواق الأسهم المحلية، أوضح أن التأثير لابد أن يكون إيجابياً لأن انخفاض اليوان يعني زيادة تنافسية الصادرات الصينية، ومن ثم زيادة الإنتاج الصناعي الذي يتطلب استهلاك المزيد من النفط، ما سيزيد الطلب على النفط في الأسواق العالمية باعتبار الصين أكبر مستهلك للنفط في العالم، منوهاً بأن ارتفاع أسعار النفط بعد زيادة الطلب سينعكس إيجاباً على اقتصاديات الدول المصدرة للنفط بشكل عام وعلي الدول الخليجية بشكل خاص. وذكر قاقيش أن انخفاض اليوان الصيني يصب في صالح الاقتصاد الإماراتي، عبر انخفاض قيمة الواردات الإماراتية من الصين بسبب قوة الدرهم الإماراتي المرتبط بالدولار، والذي أصبح أكثر قوة أمام العملة الصينية، منبهاً إلى أن تراجع قيمة الواردات من الصين سيوفر المزيد من العملات الأجنبية ويحقق وفورات مالية تفيد الموازنة العامة للدولة. وبخصوص تعاملات الأسبوع، بلغت قيمة التداولات الإجمالية خلال الأسبوع 2,82 مليار درهم بعد تداول 1,74 مليار سهم خلال 31 ألف صفقة، وتصدر سهم «إعمار العقارية قائمة الأسهم النشطة من حيث قيمة التداول خلال الأسبوع بنحو 275,72 مليون درهم، تلاه سهم «داماك العقارية» بقيمة تداولات 270,1 مليون درهم، وسهم «بيت التمويل الخليجي» 217,92 مليون درهم. وحقق سهم «أبوظبي لبناء السفن» أكبر نسبة ارتفاع سعري خلال الأسبوع بنحو 29,6% إلى 3,8 درهم، وسهم «رأس الخيمة للأسمنت» 6,9% إلى 0,93 درهم، وسهم «أسماك» 5,43% إلى 6,8 درهم. وفي المقابل تصدر سهم «الإمارات للقيادة» قائمة الأسهم الأكثر انخفاضاً خلال الأسبوع بنسبة 8,33% إلى 5,5 درهم، وسهم «الخليجية للاستثمارات العامة» 6,52% إلى 0,86 درهم، وسهم «أمانات» 6,32% إلى 0,785 دراهم. وخلال جلسة الأمس، انخفض مؤشر سوق الإمارات المالي بنسبة 0,79%، وبلغت قيمة التداولات نحو 285,76 ملايين درهم، من تداول ما يقارب 580 مليون سهم من خلال 5984 صفقة. وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 60 شركة من أصل 126 شركة مدرجة في الأسواق المالية، وحققت أسعار أسهم 10 شركات ارتفاعاً، في حين انخفضت أسعار أسهم 38 شركة، بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات. وجاء سهم «إعمار العقارية» في المركز الأول بتداولات قيمتها 118,1 مليون درهم موزعة على 15,74 مليون سهم من خلال 777 صفقة، وجاء سهم «بنك الخليج الأول» في المركز الثاني بتداولات قيمتها 55 مليون درهم موزعة على 3,66 مليون سهم من خلال 226 صفقة. وحقق سهم «الجرافات البحرية» أكبر نسبة ارتفاع سعري بالحد الأعلى 15% إلى 5,75 درهم من خلال تداول 11 ألف سهم بقيمة 63,25 ألف درهم، وجاء في المركز الثاني من سهم «أبوظبي لبناء السفن» بنسبة 9,2% إلى 3,8 درهم من خلال تداول 178 ألف سهم بقيمة 710 آلاف درهم. وفي المقابل سجل سهم «بنك الشارقة» أكبر انخفاض سعري بنحو 7,1%، وأقفل سعر السهم على مستوى 1,56 درهم، تلاه سهم «اكتتاب القابضة» بنسبة 5,48% ليغلق على مستوى 0,50 درهم، وحل سهم «أبوظبي الوطنية للطاقة» ثالثاً بنسبة انخفاض 4,29% ليغلق عند سعر 0,67 درهم، تلاه سهم «مصرف السلام السودان» بنسبة انخفاض 4% عند سعر 1,68 درهم، ثم سهم «مصرف أبوظبي الإسلامي» خامساً بنسبة انخفاض 3,4% ليغلق عند سعر 5 دراهم. ومنذ بداية العام بلغت نسبة الارتفاع في مؤشر سوق الإمارات المالي 6,92%، وبلغ إجمالي قيمة التداول 154 مليار درهم، وبلغ عدد الشركات التي حققت ارتفاعاً سعرياً 54 شركة من أصل 126 شركة، وعدد الشركات المتراجعة 58 شركة. 53,2 مليون درهم مبيعات الأجانب دبي (الاتحاد) سجل الاستثمار الأجنبي في سوق دبي المالي صافي بيع جديد بقيمة 53,2 مليون درهم خلال الجلسة الأخيرة من تداولات الأسبوع الحالي أمس. ووفقاً للإحصاءات، بلغ إجمالي قيمة مشتريات الأجانب من الأسهم نحو 202,76 مليون درهم شكلت 51,48% من الإجمالي العام، في حين بلغت قيمة مبيعاتهم نحو 256 مليون درهم شكلت 65% من إجمالي قيمة المبيعات. وبلغت قيمة مشتريات الأجانب غير العرب نحو 91,56 مليون درهم، في حين بلغت قيمة مبيعاتهم نحو 173,23مليون درهم، فيما بلغت قيمة مشتريات المستثمرين العرب نحو 70,58 مليون درهم، وقيمة مبيعاتهم نحو 60,84 مليون درهم. وبالنسبة للمستثمرين الخليجيين، بلغت قيمة مشترياتهم 40,62 مليون درهم، مقابل مبيعات بنحو 21,93 مليون درهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا