• الأحد 09 ذي القعدة 1439هـ - 22 يوليو 2018م

«رجام» على عرش الناشئين

«عاصفة الحزم» يحلق بناموس مهرجان زايد للشراع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 18 ديسمبر 2017

مصطفى الديب (أبوظبي)

توج القارب «عاصفة الحزم» لمروان عبد الله المرزوقي بطلاً لسباق مهرجان زايد التراثي للمحامل الشراعية فئة 22 قدماً الذي نظمه نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت على كورنيش العاصمة أبوظبي، وحصل البطل على 30 ألف درهم جائزة مالية، وحل ثانياً «الفاروق» لأحمد راشد السويدي، وحصل على 27 ألف درهم جائزة مالية، فيما جاء ثالثاً «الذيب» لأحمد إسماعيل المرزوقي، وحصل على 25 ألف درهم.

أما المركز الرابع، فكان من نصيب «أبو الأبيض» لعتيق ماجد المهيري وحصل على 23 ألف درهم، فيما جاء خامساً «برق» لجابر محمد جابر الحمادي وحصل على 21 ألف درهم جائزة مالية، وسادساً جاء «مهاجر» لماجد أحمد المهيري وحصل على 20 ألف درهم جائزة مالية، وسابعاً حل «القرش» لإسحاق محمد المرزوقي وحصل على 19 ألف درهم، فيما جاء في المركز الثامن «رجام» لأحمد طارش القبيسي وحصل على 19 ألف درهم، وفي المركز التاسع حل «غضب» لمحمد حسين الحوسني وحصل على 18 ألف درهم، وجاء في المركز العاشر «معزم» لزايد عبد الله الحوسني، وحصل على 18 ألف درهم.

وفي فئة الناشئين، توج «رجام» لأحمد طارش القبيسي بطلاً لهذه الفئة، وحل ثانياً «مرعب» لإبراهيم صالح الحمادي، وثالثاً جاء «نزاع» ليوسف أحمد الحمادي. توج الفائزين في فئتي السباق، ماجد عتيق المهيري، المدير التنفيذ لنادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، ووجّه المهيري التهنئة إلى بطل السباق وإلى جميع المشاركين في سباق مهرجان زايد التراثي، مؤكداً أن نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت يحرص بشكل دائم على المشاركة والحضور في مثل هذه الأحداث الوطنية التي تعزز قيمة التراث الوطني في قلب كل إماراتي. وقال: «من دون شك مهرجان زايد التراثي حدث كبير يعج بالأحداث الرياضية والتراثية التي من شأنها أن تطور قاعدة الممارسين للرياضات التراثية كافة»، مشيراً إلى أن ناديه يحرص دائماً على تنظيم مثل هذه السباقات، خاصة لفئة 22 قدماً لتوسيع قاعدة الممارسين، لا سيما أن هذه الفئة تختص بالنشء الصغير الذي يعشق تراث الوطن، ويسعى دائماً لممارسته والتقدم في مستوياته. وأشاد المهيري بالالتزام التام من جانب جميع المشاركين، مؤكداً أن الكل خضع لفحص فني قبل وبعد السباق حتى تتم إتاحة مبدأ تكافؤ الفرص بين المتنافسين خلال هذا السباق والسباقات التي ينظمها النادي بشكل عام لمختلف الفئات والأعمار. وتمنى أن يكون التوفيق حليف الجميع فيما هو قادم، مؤكداً أن النادي يسعى لتوفير متطلبات النجاح كافة لمختلف الأحداث التي تقع تحت مظلته من أجل المضي قدماً في طريق النجاح والتميز على صعيد سباقات التراث البحري.​

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا