• الأربعاء 09 شعبان 1439هـ - 25 أبريل 2018م

الإصابة حرمت الكرواتية «إيلا» من الاستمرار في النهائي

السويسرية بيلندا بطلة «تحدي الحبتور» للتنس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 18 ديسمبر 2017

وليد فاروق (دبي)

توجت السويسرية بيلندا بنشيتش بلقب النسخة 20 لبطولة فردي «تحدي الحبتور» الدولية لتنس السيدات 2017، للمرة الأولى في تاريخها، بتغلبها على منافستها الكرواتية إيلا توملجانوفيتش، بالانسحاب في المباراة النهائية نظراً لإصابة الكرواتية في المجموعة الثانية بعد تأخرها في المجموعة الأولى 4-6 لمصلحة السويسرية بيلندا.

شهد ختام البطولة، التي أقيمت على مجمع الحبتور للتنس، الشيخ حشر بن مكتوم آل مكتوم رئيس اتحاد التنس، وخلف الحبتور رئيس اللجنة العليا المنظمة، وسلطان الحبتور واللواء محمد سعيد المري مدير الإدارة العامة لإسعاد المجتمع بشرطة دبي، وأحمد عبد الملك نائب رئيس اتحاد التنس، وصلاح تهلك عضو مجلس الإدارة، ومحمود خليفة مدير المنتخبات الوطنية.

ورغم أن الجمهور الحاضر للمباراة النهائية لم يحظ سوى بمتابعة 46 دقيقة فقط هي زمن المجموعة الأولى، فإن هذا الوقت القصير نسبياً تضمن كل فنون اللعبة واتسم معظمه بالقوة والإثارة وبندية واضحة بين اللاعبين، ويكفي تعادلهن 4 مرات خلال هذه المجموعة.

ومنح هذا اللقب الجديد اللاعبة السويسرية بيلندا «20 عاماً» 150 نقطة إلى سجلها في قائمة التصنيف العالمي، لتقفز في المنطقة الأعلى من التصنيف العالمي، كما نالت جائزة مالية قدرها 56 ألف درهم، فيما حصلت الكرواتية إيلا (24 عاماً) على 90 نقطة تضاف إلى رصيدها في التصنيف العالمي، فيما حصلت على مكافأة مالية قدرها 30 ألف درهم، كما شمل التكريم الفائزين بالمركزين الأول والثاني من البطولات المحلية التي تزامن تنظيمها مع البطولة الرئيسية بمناسبة عامها العشرين.

ومن جانبه أشاد الشيخ حشر بن مكتوم آل مكتوم، رئيس اتحاد التنس، بالنجاحات التي حققتها البطولة في نسختها الاستثنائية التي حفلت بكل ما هو جديد من مستوى وحضور جماهيري مميز وإقامة بطولة محلية على هامشها ونقل تلفزيوني وغيرها، مهنئاً وشاكراً مجموعة الحبتور على تنظيم البطولة طوال السنوات العشرين، وبهذه الصورة الرائعة التي تعكس الوجه الحضاري والرياضي لدولتنا الغالية أمام العالم. وأكد أن البطولة كانت بمثابة بوابة عبور التنس عامة والنسائي خاصة إلى المنطقة العربية والشرق الأوسط، وحفزت الجميع لممارسة اللعبة وأسهمت في نشرها لأن التنس يختلف عن باقي الألعاب الأخرى، لأنها لعبة يمارسها المئات وليس 11 شخصاً كاللعبات الجماعية، وهنأ الشيخ حشر بن مكتوم آل مكتوم الفائزات، متمنياً حظاً أوفر لمن لم يحالفها الحظ هذه المرة، ومتمنياً للتنظيم المزيد من التألق والروعة.

من جانبه أعرب خلف الحبتور عن سعادته بالنجاح الكبير الذي تحقق للبطولة وأشاد بمستوى اللاعبات وتصنيفهن هذا العام، موجهاً شكره إلى اتحاد التنس وخص بالشكر الشيخ حشر مكتوم آل مكتوم

والجمهور الكبير الذي حرص على الحضور وفريق العمل الاحترافي الذي قاد البطولة إلى هذه النجاحات. أما البطلة المتوجة بيلندا فقد شكرت الحضور واللجنة المنظمة على التنظيم والحفاوة، وأعربت عن سعاتها بالفوز، ووعدت بالعودة مجدداً للمشاركة والدفاع عن اللقب، ومتمنية لمنافستها إيلا الشفاء والعودة إلى الملاعب في أسرع وقت. فيما أعربت الكرواتية إيلا وصيفة البطولة عن أسفها لعدم قدرتها على استكمال المباراة النهائية، معبرة عن سعادتها بالمشاركة والاهتمام الكبير الذي وجدته، مؤكدة أنها كانت تتمنى أن تكمل المباراة ولكنها تعتذر للجميع، وتؤكد أنها ستعود العام المقبل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا