• الخميس 03 شعبان 1439هـ - 19 أبريل 2018م

أمين عام «دبي الرياضي» يلتقي وفد الاتحاد الفرنسي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 18 ديسمبر 2017

دبي (الاتحاد)

التقى سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي، في مقر المجلس بحي دبي للتصميم، بوفد الاتحاد الفرنسي لكرة القدم الذي ضم الخبيرين الفرنسيين فيليب دوما وفيليب لانو، وذلك في ختام دورة مدربي أكاديميات كرة القدم في أندية وشركات كرة القدم بدبي التي شارك فيها 37 مدرباً من أندية دبي لفئة الناشئين من 12 إلى 15 سنة.

حضر اللقاء ناصر أمان آل رحمة مساعد أمين عام مجلس دبي الرياضي، وعلي عمر مدير إدارة التطوير الرياضي، وأحمد سالم المهري مدير قسم الأكاديميات بالمجلس، وعدنان العيوني اختصاصي الأكاديميات بالمجلس.

وشكر سعيد حارب الوفد على الجهود التي بذلوها، وأثنى على المستوى التنظيمي للدورة وقال: «إن هذه الدورة تعد خطوة صحيحة وإيجابية تضع مسار مدربي كرة القدم على المسار الصحيح لتطوير أدائهم وتنمية مهاراتهم، باعتبارهم مسؤولين عن صناعة جيل المستقبل من لاعبي كرة القدم القادرين على قيادة فرق الأندية والمنتخبات لتحقيق أفضل النتائج وتمثيل الدولة في مختلف المحافل الدولية، فنحن لدينا مواهب كثيرة وأجيال صاعدة من لاعبي كرة القدم المميزين في الأكاديميات نحرص على توفير التدريب المناسب لهم لكي نحافظ على هذه المواهب، ويولي المجلس عملية تأهيل الكوادر الفنية اهتماماً كبيراً، حيث نعمل على إتاحة الفرصة للمدربين العاملين بأندية دبي لاكتساب مزيد من المعارف والخبرات من خلال المشاركة في الدورات الداخلية والخارجية التي يحرص المجلس على تنظيمها». وأضاف: «إن مجلس دبي الرياضي حريص على اختيار الأفضل من بين المدارس الكروية العالمية، وسبق للمجلس العمل مع الاتحادين البرتغالي والإسباني، ويتعاون المجلس الآن مع الاتحاد الفرنسي للعام الثاني على التوالي لتطوير المدربين الوطنيين، لكون المدرسة الفرنسية من أفضل المدارس في العالم في هذا المجال، وننتظر من الاتحاد تقديم تقرير متكامل يتضمن تقييم المدربين الذين شاركوا في الدورة، ويشتمل على توصيات الاتحاد بالخطوات المطلوبة لتطوير وتحسين مستوى مدربي الأكاديميات».

وسلم سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي الدرع التذكارية للمجلس إلى وفد الاتحاد الفرنسي، كما قام الوفد بتسليم القميص الرسمي لمنتخب كرة القدم الفرنسي إلى سعيد حارب وناصر أمان آل رحمة وعلي عمر، وحرص الوفد على التقاط الصور التذكارية مع الأمين العام ومساعد الأمين العام والمديرين بالمجلس.

وشهدت الدورة الثانية لمدربي أكاديميات كرة القدم في أندية وشركات كرة القدم بدبي، التي نظمها مجلس دبي الرياضي بالتعاون مع الاتحاد الفرنسي لكرة القدم لثمانية أيام من 5 إلى 13 ديسمبر الجاري في ملاعب نادي شباب الأهلي دبي في منطقة الممزر نجاحاً كبيراً، حيث تعد هذه الدورة هي الرابعة في إجمالي الدورات التي ينظمها مجلس دبي الرياضي لمدربي المراحل السنية في دبي بعد تنظيم دورتين سابقتين مع الاتحادين الإسباني والبرتغالي، وهذه الدورة الثانية بالتعاون مع الاتحاد الفرنسي فقد استهدفت الدورة الأولى العام الماضي مدربي أندية دبي من فئة 6 إلى 11 سنة، وستكون الدورة المقبلة موجهة لمدربي فئة 16 إلى 20 سنة.وتم خلال الدورة تدريب مدربي الأكاديميات على منهجية التدريب الحديثة المعتمدة في فرنسا في الجوانب الفنية والتكتيكية والبدنية، حيث تناولت موضوعات تهم مراحل التدريب الأساسية في كرة القدم على غرار التمرينات الموجهة ودراسة وضعية اللاعب فوق الميدان وتطوير مهاراته الفنية في الحالة الدفاعية والهجومية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا