• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

7 أعشاب تفيد الرضيع في حالات محددة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 أغسطس 2015

Ihab Abd Elaziz

أبوظبي (الاتحاد)

تعتقد كثير من الأمهات أن الأعشاب الطبيعية ، في حالات معينة ، هي الأنسب للطفل مقارنة بالأدوية. وقد يكون لهذه القناعة تبريراتها التي تستند إلى عوامل ثقافية أو استناداً إلى خبرة حياتية أو تجارب شخصية سابقة مع أطفالها. وتتساءل كثير من الأمهات عن رضعة الأعشاب، وهل هي مفيدة أم لا، وهل يمكنها تقديمها لرضيعها من البداية أم في عمر معين. الدكتورة عفاف أبو شعيب، أخصائية التغذية والعلاج البديل في المستشفي الجامعي بالمنصورة، تقول إن معظم الأطباء يسمحون بتقديم أي نوع من الأعشاب العادية أو الرضعات المعروفة مثل البابونج والكراوية والشمر وخلافه، إذا الطفل أكمل شهره السادس، وحيث يبدأ تناول ما هو خلاف الحليب سواء كان حليب الثدي أو الحليب الصناعي، وحيث تتنوع الأعشاب المعروفة في تسهيل عملية الهضم مثلاً إن كان يشعر بعسر الهضم، أو لوجود غازات مثل البابونج والكراوية والشمر، ويفضل تقديمها له غير محلاه.

ومن هذه الأعشاب المفيدة للأطفال الرضع:

* الزنجبيل:لعلاج حالات الغثيان وارتفاع درجات الحرارة وأمراض البرد والصداع وغازات البطن.* النعناع: لعلاج الغثيان والإمساك، وهو جيد لعلاج الأطفال ما لم يكن الطفل مصاباً بالجزر المعدي البلعومي.

*البابونج:لعلاج الغثيان والتوتر ومشكلات النوم.

* الكراوية:لعلاج حالات الانتفاخ والغازات عند الأطفال الرضع.

* اليانسون:يعدّ اليانسون من أكثر الأعشاب المهدئة بشكل عام والمسكنة لحالات المغص والسعال للأطفال بشكل خاص، كما يساعد على إخراج البلغم.

*الزيزفون أو التليو:مهدئ ومساعد لعلاج عسر الهضم، والبرد والإنفلونزا، وآلام المغص المعوي.

* الكمون: يستخدم الكمون كعلاج للمغص وطارد للغازات وكعلاج لضيق التنفس والربو والسعال والتبول اللاإرادي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا