• الاثنين 11 شوال 1439هـ - 25 يونيو 2018م

الوفود تغادر واللجنة تناقش تقرير الاستضافة

الكعبي: البطولة حققت النجاح التنظيمي والفني والجماهيري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 18 ديسمبر 2017

أمين الدوبلي (أبوظبي)

غادرت كل الوفود والشخصيات العالمية أبوظبي أمس، عائدة إلى بلادها بعد المشاركة في كأس العالم للأندية، وحضور النهائي الحلم الذي ذهب لقبه إلى الريال، وكان من بين المغادرين جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا»، والشيخ سلمان بن إبراهيم رئيس الاتحاد الآسيوي، وفلورنتينو بيريز رئيس نادي الريال، ومسؤولو المكتب التنفيذي بالاتحاد الدولي، ومشاهير الكرة العالمية من بينهم يواكيم لوف مدير فني المنتخب الألماني، وفان باستين أسطورة الكرة الهولندية. اللجنة المنظمة برئاسة معالي اللواء محمد خلفان الرميثي، قائد عام شرطة أبوظبي، كانت طرفاً من الطرفين اللذين تلقيا التهاني بعد نهاية المباراة، للنجاح الكبير الذي حققته في توفير كل عناصر التميز لخروج البطولة في أفضل صورة، أما الطرف الثاني الذي كان يتلقى التهاني في المنصة بعد نهاية المباراة فقد كان فلورنتينو بيريز رئيس نادي الريال، لفوز فريقه باللقب عن جدارة واستحقاق.

كان الرميثي قد أشاد بعطاء كل اللجان الفرعية والمتطوعين، وقدم لهم الشكر لدورهم المهم في إنجاح الحدث، وأكد أن الجميع على الموعد مع استضافة النسخة المقبلة، وترك بصمة أبوظبي عليها، وأنه ليس هناك أدنى شك، في امتلاك كل مقومات النجاح في استضافة كل الأحداث الكبرى، وأن الفيفا بكل مسؤوليها يثقون في الإمارات ثقة كبيرة، ويعتبرونها من أهم شركائهم في آسيا والشرق الأوسط.

من جهة أخرى وجه الفريق الركن «م» محمد هلال الكعبي رئيس مجلس إدارة نادي ضباط القوات المسلحة، التهنئة إلى سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي بنجاح استضافة مونديال الأندية، وتحقيق التميز الكبير على المستويات كافة، مشيداً بجهود اللجنة العليا المنظمة للبطولة برئاسة معالي اللواء محمد خلفان الرميثي القائد العام لشرطة أبوظبي، ومعه رجال اللجنة المنظمة لإخراج الحدث الكبير في أجمل صورة تليق باسم الإمارات.

وأشاد الكعبي بما قدمه مجلس أبوظبي الرياضي من جهود، كانت محل تقدير الجميع، وأكد أن أبناء الإمارات قادرون على تحقيق النجاح في كل الأحداث الرياضية وغير الرياضية، وذلك في ظل الاهتمام الكبير الذي توليه القيادة الرشيدة في المجالات كافة، وتقديم كل ما يسهم في بناء الإنسان الإماراتي ورفع اسم الدولة في المحافل المختلفة.وقدم محمد هلال الكعبي التهنئة إلى فريق الجزيرة على ما قدمه من مستوى متميز خلال مبارياته في البطولة، وحصوله على المركز الرابع بين ممثلي القارات المختلفة، وتقديمه لما يليق باسم كرة الإمارات، حيث أكمل أداء «فخر أبوظبي» الصورة الجميلة، وكان محل إشادة الصحافة العالمية، خاصة أمام ريال مدريد بطل أوروبا، وهو الأمر الذي أسهم في نجاح البطولة فنياً وجماهيرياً إلى جانب النجاح التنظيمي، الذي شهد به الجميع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا