• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

رصدت التحولات في مصر في نصف قرن

«ست الحسن والجمال» صراع السلطة والمال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 أغسطس 2015

القاهرة (الاتحاد)

«ست الحسن والجمال».. من المسلسلات الاجتماعية المهمة المأخوذة عن رواية للأديب فتحي غانم، تصنف على أنها علامة بارزة في تاريخ الرواية العربية، حيث كتبت بأسلوب رائع وإدراك تام لتاريخ مصر، ورصدت التحولات التي مرت بها مصر من عهد الملكية مروراً بقيام ثورة 1952، وترك المؤلف للقارئ الحكم على كل عهد.

دارت أحداث المسلسل حول «دنيا» جسدتها دلال عبدالعزيز، فتاة فقيرة تعيش مع والدها بعد رحيل أمها في احد الأحياء الشعبية في مدينة الإسكندرية العام 1953، تتطلع الى الدرجة الأعلى الأمر الذي أفقدها العواطف الإنسانية لتلقي بنفسها في أحضان «مراد الضو» ضابط الثورة «محمود قابيل» وما يملكه من نفوذ وسطوة، وتتخلى عن حبها الأول متمثلاً في مدرس اللغة الإنجليزية عمر عبد ربه «محمود ياسين» الذي احبها بصدق، وحين يزول نفوذ «مراد» بعد النكسة تطاردها الأموال متمثلة في سيد الحسيني «صبري عبدالمنعم» الذي يتستر وراء رداء الدين، فتتزوجه طمعاً في عودتها إلى المجد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا