• الأحد 29 جمادى الأولى 1438هـ - 26 فبراير 2017م

الشركة ناقل رسمي لدوري الخليج العربي لكرة القدم

«طيران الإمارات» ترعى مسابقات «المحترفين» 3 سنوات بـ 25 مليون درهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 أغسطس 2015

مراد المصري (دبي) أعلنت طيران الإمارات ولجنة دوري المحترفين، عن إبرام اتفاقية شراكة بينهما، لمدة ثلاث سنوات مقابل 25 مليون درهم، وتتضمن الاتفاقية تسمية طيران الإمارات الشريك والناقل الرسمي لدوري الخليج العربي لكرة القدم، ووجودها في مختلف مسابقات المحترفين بداية من كأس السوبر التي تقام يوم غد، وبطولة كأس الخليج العربي ودوري تحت 21 سنة. جرى الإعلان عن الشراكة أمس في مؤتمر صحفي عقد في المقر الرئيس لمجموعة الإمارات في دبي، وتحدث فيه الشيخ ماجد المعلا نائب رئيس أول طيران الإمارات لدائرة العمليات التجارية، وسهيل العريفي المدير التنفيذي للجنة دوري المحترفين، بحضور مروان بن غليطة رئيس مجلس إدارة نادي النصر ورئيس اللجنة المالية في لجنة دوري المحترفين، وأحمد هاشم خوري، نائب رئيس أول المسؤول عن القطاع التجاري لمنطقة آسيا الغربية والمحيط الهندي، عادل الغيث مسؤول إجارة عمليات طيران الإمارات لمنطقة شمال وغرب أفريقيا. وأوضح الشيخ ماجد المعلا، أن التريث في إبرام عقد رعاية دوري الخليج العربي لكرة القدم، جاء بانتظار الوقت المناسب، خصوصاً أن المسابقة بدأت مرحلة الاحتراف وقطعت شوطاً كبيراً، حتى وصلت إلى مكانتها الحالية التي جعلت «طيران الإمارات» تسعى لرعايتها ودعم الكرة والأندية الإماراتية من خلالها، وقال: «ننظر إلى شراكتنا مع دوري الخليج العربي كفرصة للتواصل مع عشاق ومشجعي كرة القدم في دولتنا، وسوف تتيح لنا هذه الشراكة لعب دور أكبر محلياً من خلال تقريب عشاق كرة القدم من لعبتهم المفضلة، وتهيئة فرص وتجارب فريدة مع جميع الأندية عامة، خصوصاً أن الغاية الأساسية تطوير اللعبة». وتابع: «نقوم حالياً برعاية أكثر من 40 حدثاً رياضياً في الدولة، ونسعى دائماً للتركيز على جانب الرعاية الرياضية، نظراً إلى قدرتهم على إيصالنا مع العملاء والمشجعين». وأكد المعلا، أن «طيران الإمارات» قررت عدم تجديد عقد رعاية الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» حالياً، فيما أوضح أن هذا القرار يعتبر في الوقت الحالي بانتظار ما يفرزه المستقبل من تغييرات، لكنه قرار ثابت في ضوء المستجدات الحاصلة فيه. من جانبه، أشاد سهيل العريفي، المدير التنفيذي للجنة دوري المحترفين بهذه الشراكة مع طيران الإمارات كشريك رسمي لمسابقات دوري الخليج العربي، كأس الخليج العربي، كأس سوبر الخليج العربي ودوري 21 عاماً، مؤكداً أن الأمر يعني دعم خزائن الأندية بمبالغ مالية جيدة، إلى جانب تعزيز مستوى المسابقات بوجود شركات راعية ذات علامة مميزة دولياً، وقال: «تعتبر طيران الإمارات، واحدة من الشركات الوطنية الرائدة في مجال الطيران والاستثمار، ومعروفة بدعمها لقطاع كرة القدم، وجاءت هذه الاتفاقية لتضع علاقتنا المتأصلة معها في إطار رسمي، من شأنها أن تساهم بدعم مسيرة المسابقات التي تنظمها لجنة دوري المحترفين، تطوير ودعم دوري الخليج العربي محلياً وعالمياً». وتمنح صفقة الرعاية طيران الإمارات حقوق إبراز علامتها التجارية خلال مباراة كأس السوبر التي تقام يوم غد، كما ستستخدم طيران الإمارات فرصاً لإطلاق حملات إعلانية خلال مباريات دوري الخليج العربي البالغ عددها 182 مباراة، ومباريات كأس الخليج العربي وعددها 45 مباراة، بالإضافة إلى مباريات دوري تحت 21 سنة التي ستبث تلفزيونياً وعددها 26 مباراة. كما ستحصل طيران الإمارات على فرص ترويجية وحقوق ضيافة خلال المباريات، وسوف تستفيد طيران الإمارات أيضاً من حقوق الإعلام الرقمي والاجتماعي على منصات دوري الخليج العربي، وسوف يكون لها حضور بارز في المباريات النهائية وتقديم الكأس. أحمد بن سعيد يبارك الاتفاقية دبي (الاتحاد) وجه سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، رسالة مكتوبة للحاضرين في المؤتمر الصحفي، قال فيها: «لطالما شكلت الرعاية مكونّاً رئيساً ضمن استراتيجيتنا التسويقية، فقد تمكنّا، بفضل رعايتنا ودعمنا أندية كرة قدم شهيرة وبطولات عالمية، من إحضار فرق عالمية للعب في دبي في لقاءات فريدة لإمتاع جماهير هذه الأندية في دولة الإمارات والمنطقة، وسوف توفر لنا رعايتنا الجديدة دوري الخليج العربي مكانة أقوى لتعزيز دوري المحترفين الإماراتي وترتيب فرص لربط الأندية الوطنية مع فرق كرة القدم العالمية عبر التنسيق والتعاون المشترك». أحمد خوري: المردود التجاري عامل أساسي دبي (الاتحاد) أوضح أحمد هاشم خوري، نائب رئيس أول لطيران الإمارات، المسؤول عن القطاع التجاري لمنطقة آسيا الغربية والمحيط الهندي، أن إبرام هذه الاتفاقية في هذا التوقيت جاء بعد دراسة المردود التجاري المتوقع منها، حيث تنظر طيران الإمارات في عقود الرعاية إلى هذا المردود المنتظر، بعيداً عن التوجهات نحو لعبة أو نادٍ معين، بما يجعلها تنظر بتفاؤل إلى بطولات المحترفين التي تطورت على مدار السنوات الماضية. وأكد خوري، أن الغاية الأساسية من الاتفاقية دعم مسيرة الأندية الإماراتية كافة، والسعي لمساعدتها على مواصلة تطورها، حيث قامت بجهود كبيرة خلال الفترة الماضية، وسط تطلعات نحو الأفضل بالسنوات المقبلة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا