• الخميس 08 رمضان 1439هـ - 24 مايو 2018م

في محاضرة بمجلس محمد أحمد المحمود

سوق أبوظبي يستعرض خطط تشجيع الاستثمار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 18 ديسمبر 2017

محسن البوشي (العين)

استضاف مجلس محمد أحمد المحمود البلوشي بمنطقة الطوية في العين، محاضرة ألقاها راشد البلوشي الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية، استعرض خلالها مراحل تطور السوق، وإنجازاته وإسهاماته في دعم الاقتصاد الوطني ومشاريعه المستقبلية لتشجيع الاستثمار وتطوير آلياته بوجه عام وخصوصية السوق وعناصر الجذب للاستثمار فيه.

شهد المحاضرة عدد من الشخصيات والمسؤولين وجمع من المواطنين الذي طرحوا في ختام المحاضرة عددا من الأسئلة والاستفهامات التي تركزت حول الضمانات والامتيازات التي يوفرها السوق لصغار المستثمرين، وعلاقة السوق بعملية إصدار الصناديق الاستثمارية، وضوابط وآليات احتساب الضريبة المضافة بالإضافة إلى خطط وبرامج السوق لاستقطاب المواطنين المؤهلين.

وأكد محمد أحمد المحمود البلوشي، أهمية موضوع المحاضرة في التعريف بطبيعة عمل سوق أبوظبي للأوراق المالية ودوره وإسهاماته في دعم الاقتصاد الوطني وآليات ومزايا الاستثمار فيه، مشيدا بالنجاحات والإنجازات التي حققها السوق منذ تأسيسه كغيره من سائر الهيئات والمؤسسات الحكومية الأخرى بفضل الرؤية السديدة للقيادة الرشيدة.

من جهته، أكد الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية، في بداية حديثة أن السوق حقق منذ انطلاقته الأولى قبل 17 عاما قفزة نوعية كبيرة جعلته أحد الأسواق المالية الرائدة خليجياً وعربياً من حيث مؤشرات الأداء والبنية التقنية وإسهاماته في دعم الاقتصاد الوطني وتشجيع الاستثمار وذلك كنتاج لتلك السياسات الناجعة التي تتبعها دولة الإمارات التي تعكس الرؤية الطموحة للقيادة الرشيدة ما عزز من مركز الدولة كثيرا بمجال التنافسية في العديد من القطاعات الحيوية.

وأضاف أن السوق يتطلع الآن ليكون ممولا رئيسيا للمشاريع والقطاعات الاقتصادية ضمن الأهداف الرئيسية لرؤية أبوظبي 2030، لافتا إلى أن السوق يواصل منذ العام الماضي تفعيل مجموعة من أدوات التمويل التقليدية وغير التقليدية لمواجهة حاجة المشروعات إلى مصادر تمويلية أكثر مرونة واستجابة لمتطلبات نموها.

وتطرق البلوشي، إلى استراتيجيته للمرحلة المقبلة، لافتاً إلى أنها تركز على زيادة القيمة السوقية والمنتجات وجذب وتفعيل أكبر مجموعة من المستثمرين معربا عن فخره واعتزازه بدور وإسهامات الكوادر الوطنية المؤهلة في تحقيق النجاحات والإنجازات المتتالية التي حققها السوق منذ انطلاقته الأولى وحتى الآن، حيث تبلغ نسبة الكوادر الوطنية العاملة في السوق حاليا 89% مقابل 11% فقط لغير المواطنين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا