• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

رفضت أن تحل مكان الفلاسي وتقدم «الشارة»

ليلى المقبالي: «سنة أولى تمثيل»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 أغسطس 2015

تامر عبدالحميد

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

خاضت الإعلامية الإماراتية ليلى المقبالي، التي اشتهرت بتقديمها البرنامج الرمضاني التراثي «السنيار» إلى جانب الإعلامي أحمد عبد الله، تجربة التمثيل للمرة الأولى هذا العام في مسلسل «دبي لندن دبي»، الذي بث على شبكة تلفزيون دبي في الموسم الدرامي الرمضاني لهذا العام، فكيف وجدت ردود الأفعال حولها كممثلة، وهل كان المسلسل تجربة عابرة، وكيف أقنعت أهلها بدخول عالم التمثيل.. أسئلة كثيرة تجيب عنها المقبالي في حوارها مع «الاتحاد»، وكانت التفاصيل..

أكدت المقبالي أن تجربتها «دبي لندن دبي» لم تكن عابرة إطلاقاً، إنما بداية طريقها في عالم التمثيل، حيث عرض عليها في السابق العديد من الأعمال الفنية في السنوات السابقة، لكنها لم توافق عليها نظراً لأن الدور لم يكن يناسبها، أما في «دبي لندن دبي»، فجاء العمل بأكمله مناسباً لها، سواء من ناحية الفكرة الجديدة والمختلفة، التي تتحدث عن مشكلات الشباب في الغربة، إلى جانب دورها الذي أظهرها بالشكل الذي تريد ويتوافق مع شروطها أمام الكاميرا، مشيرة إلى أن مشجعها الأول في خوض تجربة التمثيل هو خليفة بوشهاب مدير قناة «سما دبي»، الذي رشحها لدور «إليازية» في المسلسل، «ثم تولى من بعده مسؤولية أدائي في التمثيل، الفنان والمنتج الإماراتي أحمد الجسمي، الذي دعمني حتى ظهرت بهذه الصورة».

وأضافت: بعد تصويري بعض المشاهد في المسلسل، أعجب الجسمي كثيراً بأدائي، ووعدني بترشيحه لي في أعمال فنية في المستقبل.

شروط فنية

وعن شروطها التي وضعتها لقبول أي دور يعرض عليها، أوضحت أن النص وفكرة المسلسل هما الأساس، ويأتي بعدهما الدور الذي يجب أن يكون قريباً من شخصيتي ومناسباً لشكلي ويتوافق مع حياتي الاجتماعية، مثل شخصية «إليازية» التي جسدتها في «دبي لندن دبي»، وحصلت من خلالها على ردود أفعال إيجابية، الأمر الذي يجعلني راضية تمام الرضا عن أدائي كممثلة في أول مسلسل تلفزيوني لي، مشيرة إلى أنها لا تستطع أن تقيم نفسها، باعتبارها ممثلة في مقتبل عمرها، إنما جمهورها والـ «فانز» الخاصين بها على وسائل التواصل الاجتماعي هم الأقدر بتحديد موهبتها ومدى اقتناعهم بها كممثلة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا