• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

نجم البارسا بين البقاء والرحيل

بيدرو.. «نجم في حيرة» !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 أغسطس 2015

أنور إبراهيم (القاهرة)

يمر النجم الإسباني بيدرو بحالة من «الحيرة الشديدة»، فهو من جانب يتمسك بكل قوة بناديه برشلونة الذي تربى في مركزه التدريبي منذ صباه، لكنه في الوقت نفسه يريد اللعب كأساسي لأطول فترة ممكنة وليس الجلوس على مقاعد البدلاء أغلب فترات الموسم.. وتلك هي «المعادلة الصعبة» التي دفعته للتفكير فيما يقدم إليه من عروض مغرية للعب كأساسي دائم، ومنها عرض مانشستر يونايتد الإنجليزي، فاللعب أساسياً بات حلماً لا يتحقق منذ مجيء النجم البرازيلي الشاب نيمار، وحتى في غياب الأخير - وتلك هي النقطة التي أشعرته بالمرارة والغضب الشديد - لم يلعب أساسياً، وفضل لويس إنريكي المدير الفني عليه اللاعب رافينا في مباراة السوبر الأوروبي الأخيرة ضد فريق أشبيلية 5/ 4، وهي المباراة التي شاءت الأقدار أن يكون بيدرو هو نجمها الأول رغم المدة القصيرة التي لعبها ولكنها كانت مثمرة للغاية فقد جلبت النصر للبارسا بعد أن كادت الأشواط الأربعة للمباراة تنتهي بالتعادل 4/ 4 وما يعقبها من دخول في دوامة ضربات الحظ الترجيحية!!

ورغم ذلك كان بيدرو حريصاً على أن يوضح موقفه بجلاء وينفي في الوقت نفسه لشبكة تليفزيون «AnteT3» الإسبانية رغبته في الرحيل عن النادي الذي يدين له بالكثير من أيام الصبا، وقال بيدرو: «طبعاً لا أريد الرحيل، ولكن المسألة في غاية التعقيد لعدة أسباب، ليس من بينها المادة أو الفلوس مثلما يمكن أن يتصور البعض، وإنما هي مسألة استمرارية في اللعب ووُجد في الملعب، ومدة اللعب في كل مباراة». وأضاف: «أنا لاعب طموح.. وسواء رحلت أو بقيت فإنني سأظل منتمياً إلى هذا الفريق».

وانتهز بيدرو فرصة إدلائه بهذه التصريحات ليوجه اللوم إلى روبرت فرنانديز السكرتير الفني الجديد للنادي آخذاً عليه قوله قبل مباراة السوبر الأوروبي ضد أشبيلية، أنه قد أطلعه على رغبته في الرحيل، وهو ما لم يحدث. وعلق بيدرو قائلاً : «تصريحات روبرت لا أساس لها من الصحة على الإطلاق، فأنا لم أتبادل معه سوى كلمتين فقط، وهو لا يعرف ما عشته في هذا النادي لكي يتحدث عني على هذا النحو.

إذن حقيقة الأمر كما أوضحها بيدرو في ثنايا كلامه، ونقلتها عنه صحيفة ليكيب أنه في الأساس وقبل كل شيء يريد أن يلعب أساسياً بانتظام ولأطول فترة ممكنة، لا أن يجلس احتياطياً على الدوام، ولكن أن يغيب نيمار ورغم ذلك يجلس احتياطياً، فهذا ما أثر فيه بشدة وجعله يشعر بأنه لا مكان له في الفريق، أو انه بات البديل الثاني وليس الأول لنيمار. ولا يخفى بيدرو «على حد قول الصحيفة» أنه كان في منتهى الغضب لأنه لم يشارك في مباراة السوبر الأوروبي من بدايتها.

جدير بالذكر أن بيدرو «28 سنة» كان قد وقع في شهر يونيه الماضي عقداً جديداً مع البارسا حتى 2019، مع بند يسمح له بالرحيل في مقابل أن يدفع النادي الذي يريد شراءه مبلغ 30 مليون يورو لبرشلونة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا