• الاثنين 11 شوال 1439هـ - 25 يونيو 2018م

الرميثي يشيد بالخطوة

«أبوظبي لذوي الاحتياجات الخاصة» يبحث التعاون مع «الشراع واليخوت»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 يناير 2013

أبوظبي (الاتحاد)- زار وفد من نادي أبوظبي لذوي الاحتياجات الخاصة، التابع لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الاخاصة، نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، والتقى ماجد عتيق المهيري المدير التنفيذي لنادي الشراع الذي بحث مع فالح الفيصل مدير نادي أبوظبي لذوي الاحتياجات الخاصة والوفد المرافق له، سبل التعاون بين الجهتين وتوطيدها في الفترة المقبلة.

وتم الاتفاق على أن يتم استقبال الراغبين من ذوي الاحتياجات الخاصة للتدريب على الرياضات البحرية، مثل الشراع والتجديف والتي تناسب امكانياتاهم، وأكد المدير التنفيذي لنادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت على توفير كافة مستلزمات التدريب التي تحتاج إليها هذه الفئة الغالية، كما تم توفير مكان مخصص لهم لسهولة الحركة، يتيح لهم التنقل بحرية ودون عائق من المواقف وحتى غرف التغيير، وكذلك تخصيص قوارب لهم، لا يستخدمها سواهم أثناء التدريب.

ومن جانبه، أكد حمد ثاني مرشد الرميثي رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، سعادة النادي بتلك الشراكة، وقال إن الاهتمام بهذه الفئة من أبنائنا واجب علينا وذلك لإيماننا القوي بأن بينهم من لديه القدرة على تحقيق الإنجازات، وأضاف أن التعاون مع جميع الجهات ما هو إلا تكاتف وعمل من أجل رفعة الوطن والحصول على أفضل النتائج، وقيادتنا الرشيدة تولي كل الاهتمام بأبناء وبنات الوطن من هذه الفئة.

ومن جانبه، قال فالح الفيصل مدير نادي أبوظبي لذوي الاحتياجات الخاصة إن هذه الزيارة بداية طيبة وزرع سنحصد ثماره مستقبلا من أبنائنا وبناتنا من هذه الفئة، معرباً عن شكره لرئيس مجلس الإدارة أحمد ثاني الرميثي، والمدير التنفيذي ماجد المهيري وجميع أعضاء مجلس الإدارة والعاملين بنادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت على جهودهم وحسن استقبالهم، آملا استمرار التعاون بين الجانبين.

وقدم الفيصل في نهاية الزيارة درع النادي إلى ماجد عتيق المهيري المدير التنفيذي لنادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت.

تجدر الإشارة إلى أن سباق البوانيش الماضي والذي نظمه نادي الشراع لمسافة حوالي 10 كيلو مترات، بمشاركة قرابة 40 بانوشاً، شهد سابقة فريدة تمثلت في مشاركة عدد من ذوي الاحتياجات الخاصة في السباق، وذلك لأول مرة في تاريخ السباقات البحرية، وهي التجربة التي يتطلع النادي إلى تكرارها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا