• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

أكد القدرة على تخطي إيران إلى نصف النهائي

أحمد إبراهيم: لقب آسيا يمسح أحزان العراقيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 يناير 2015

كانبرا (الاتحاد)

أكد أحمد إبراهيم، مدافع منتخب العراق، أن الوصول إلى نصف نهائي بطولة أمم آسيا محطة من المحطات التي يطمح منتخب بلاده في الوصول إليها ومواصلة المشوار نحو النهائي، خاصة أن الشعب العراقي ينتظر الفرحة الكبيرة من اللاعبين في هذه البطولة، وهو يحتاجها بشدة، مشيراً إلى أن الشعب العراقي من أكثر الشعوب التي تعشق كرة القدم، ودائما ما تنجح انتصارات المنتخب في تغيير شكل الحياة في الشارع العراقي. وقال: «نتذكر نسخة 2007، عندما فزنا باللقب، وكانت بلادنا في ذلك الوقت تمر بأحداث مأساوية، إلا أن الكأس الآسيوية غيرت الحياة تماما، وعاد الهدوء للشارع ولم تتوقف الاحتفالات، واليوم يتكرر الوضع المأساوي في العراق وبات الأمر يحتاج إلى بطولة أو الوصول إلى الأدوار النهائية، كي نعيد وحدة الصف العراقي، لأن الكرة عودتنا أن توحد شعبنا، وعندما يفوز المنتخب في مباراة واحدة تتغير الحياة ويمسح الانتصار أحزان العراقيين، وهذا الأمر ندركه جميعاً كلاعبين، ويمنحنا القوة والحافز الكبير لمواصلة المشوار في البطولة».

وأضاف: «بعد فوز العراق بكأس آسيا 2007، دخلت الكرة العراقية في دوامة المشاكل، والجميع يعرف أن الأوضاع في العراق صعبة للغاية، ويكفي أن منتخبنا الوحيد من بين منتخبات البطولة الذي لا يتدرب على أرضه، ولا يلعب بين جماهيره، وكان آخر المطبات التي مررنا بها في كأس الخليج الأخيرة بالسعودية، ولم نتوقع أن يظهر الفريق بهذا المستوى».

وتابع: «نحن كلاعبين طوينا هذه الصفحة، ودخلنا كأس آسيا وندرك حجمها لأن بها منتخبات على أعلى مستوى، وقد حدثت تغييرات في الجهاز الفني للمنتخب برحيل حكيم شاكر وتولي راضي شنيشل المهمة، وهو ليس بغريب على اللاعبين، ويعرفهم جيداً، بالإضافة إلى أنه مدرب محترم ومميز، ولديه فكر عالٍ، وتحدثنا معا كلاعبين عن أهمية هذه البطولة وكيف يعود المنتخب للمنافسة على الكأس».

وأشار إبراهيم إلى أن الإعداد بدأ بشكل سليم قبل البطولة بأسبوعين خلال معسكر الإمارات، وقال: «لعبنا 3 مباريات في الإمارات وعندما وصلنا إلى أستراليا لعبنا مباراتين إحداهما أمام إيران الذي يواجهنا في ربع النهائي والمستوى الذي نقدمه في البطولة نابع من الإعداد الجيد قبل انطلاق المنافسات، ونأمل أن نكمل على نفس المستوى».

وعن مواجهة ربع النهائي، قال: «مواجهة المنتخب الإيراني صعبة للغاية، لأنه من الفرق المميزة في البطولة وتصدر التصنيف الآسيوي ويملك مجموعة من اللاعبين المحترفين في دوريات خارجية، كما أن لديه استقرار فني ومدربه موجود معه من عام 2011، ودائماً ما يفرض أسلوبه على الفريق المنافس في كل المباريات، بجانب أن لديهم دوري قوي ومستمر، وقد لعبنا معهم مباراة ودية، لكن الوضع يختلف الآن ولابد أن يكون هناك فريق خارج البطولة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا