• الأحد 09 ذي القعدة 1439هـ - 22 يوليو 2018م

المؤتمر الدولي حول الإسلام السياسي في أوروبا:

«الإخوان» حاضنة الفكر المتطرف بدعم من نظام الحمدين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 17 ديسمبر 2017

أبوظبي (مواقع إخبارية)

أجمع مشاركون في اليوم الثاني والأخير للمؤتمر الدولي حول الإسلام السياسي في أوروبا، على أن تنظيم الإخوان الإرهابي وباقي جماعات الإسلام السياسي تعتبر الحاضنة الأولى للفكر المتطرف في أوروبا ومنطقة الشرق الأوسط، مشيراً في هذا الصدد إلى الدور القطري الداعم لجميع المنظومات الإرهابية في هذه المناطق تمويلاً وترويجاً.

وشددوا، وفق ما نقل موقع «بوابة العين»، على ضرورة إنقاذ النصوص الدينية من التأويل الخاطئ الذي تقوم به جماعات الإسلام السياسي، لتحقيق مصالحها الضيقة ما يضر بالدين الإسلامي والمسلمين في أوروبا.

ومن جهته أكد الدكتور محمد المعزوز، أستاذ باحث في الأنثروبولوجيا السياسية بجامعة محمد الخامس بالمغرب، أن تنظيم الإخوان وغيره من منظومات الإسلام السياسي تعتبر الحاضنة الفكرية الأولى للتطرف، مؤكداً أن المنطقة بحاجة إلى موجة فكرية جديدة لمقاربة موضوع الإسلام السياسي، بما يوازي سرعة التحولات في عالم اليوم.

وفي الإطار نفسه، أوضح ماسيمو كامبانيني، أستاذ باحث في الإسلام والإسلام السياسي بجامعة ترنت تغو الإيطالية، أن الأزمة تكمن في استغلال جماعات الإسلام السياسي لأوضاع المسلمين في أوروبا خاصة فيما يتعلق بتحقيق مقتضيات المواطنة ما يجعلها تغرس في أذهانهم الأفكار المتطرفة عبر إقامة مجتمعات لغوية داخل الغرب، تفرز عدة تحديات اليوم وفي المستقبل.

وشدد الباحث في قضايا الإصلاح الديني بجامعة تونس، محمد الحداد، على ضرورة التعاطي مع الظاهرة بوصفها تحديا أكبر مما نعانيه اليوم في موضوع التطرف، كونها المهد الرئيسي للإرهابيين، مؤكداً أن الإسلام السياسي ظاهرة معقدة، ولمناقشتها لا بد من أخذ قضايا الراهن الأوروبي في الاعتبار. ... المزيد