• الخميس 03 شعبان 1439هـ - 19 أبريل 2018م

وضع الرباعي العربي اسمه في قوائم الإرهاب لارتباطه بجمعيات قطرية تدعم المتطرفين

محمد الصغير.. إرهابي «محتال» في أحضان الدوحة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 17 ديسمبر 2017

أحمد مراد (القاهرة)

عُين الإرهابي الإخواني محمد الصغير عبد الرحيم محمد، مستشارا لوزير الأوقاف خلال حكم تنظيم الإخوان الإرهابي لمصر عام 2013، كما شغل موقعا برلمانيا هاما، حيث تم اختياره وكيلا للجنة الدينية بمجلس الشعب السابق. وكان الصغير في السابق قياديا بارزا بـ«الجماعة الإسلامية» المعروفة بالعنف والتطرف، وتورطت في عشرات العمليات الإرهابية التي وقعت في مصر خلال فترة التسعينيات من القرن الماضي.

وفي أعقاب ثورة 30 يونيو التي أطاحت بحكم تنظيم الإخوان الإرهابي، كان الصغير ضمن الوفود الأولى من الإرهابيين الذين وصلوا إلى الدوحة بعد هروبهم من مصر بطرق غير قانونية، وبمجرد وصوله إلى قطر، وفرت السلطات القطرية له كافة مقومات الحياة المرفهة، حيث أقام في أفخر فنادق العاصمة القطرية، وفي غضون أيام قليلة تحول إلى أحد أبرز ضيوف شرف قناة الجزيرة، وأيضا مختلف الفضائيات الإخوانية الممولة من قطر، بل قدمت له السلطات القطرية فرصة تقديم برنامج تلفزيوني على إحدى القنوات التي تمولها قطر، وتبث من تركيا، فضلا عن أن قطر سهلت له فرص التنقل بين أكثر من بلد.

وكرس الصغير جهده في غالبية مشاركاته الإعلامية للهجوم على مصر ونظامها السياسي الحالي، وهو الأمر الذي جعله من أبرز شيوخ التحريض على العنف والتطرف، وقد حرص على تناول جميع قرارات وفاعليات ومشروعات مصر القومية بالسخرية مثل مشروع قناة السويس الجديدة، ومؤتمرات الشباب التي يعقدها الرئيس السيسي من وقت لآخر، واعتبرها إهدارا لأموال المصريين.

وطوال السنوات الأربع الماضية، صدرت عن الصغير مجموعة كبيرة من الفتاوى الشاذة والمنحرفة التي حرض فيها أنصار الإخوان على العنف والتخريب في مصر، وتطاول على القوات المسلحة المصرية، ففي أحد الفيديوهات المنقولة عن القنوات الإخوانية، سخر الصغير من قتل جنود الجيش في سيناء، وأظهر بعض التشفي فيهم. وفي فيديو آخر زعم الصغير أنه لا يوجد شخص لديه كرامة يقبل أن يعيش في مصر في عهد السيسي.

وفي إحدى أهم الفتاوى الشاذة التي أصدرها الصغير، أفتى بتطليق الزوجة من زوجها إذا كان مؤيدا لنظام الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، معتبرا أنه نظام حكم غير شرعي. كما أفتى بضرورة قطع صلة الرحم مع مؤيدي ثورة 30 يونيو. ... المزيد