• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

بين مطرقة الحوثيين وسندان الإخوان

اليمن.. مشهد ملتبس وتصورات مخيفة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 13 أغسطس 2015

أجرى الاستطلاع:ساسي جبيل، محمد بوعود، محمد عبد السميع، إيهاب الملاح، محمود بري، محمود عبد الله

ما تعيشه اليمن من تطورات سريعة ومتلاحقة، يطرح أكثر من سؤال حول حاضرها الذي تحجب سماؤه غيوم حرب لم تتوقف منذ اكثر من أربعة أشهر، وبين مستقبله الذي لا يلوح ظاهراً ولا صافي الصفحة، وخصوصا وأن كثرة المتدخلين الخارجيين قد غلبت على الفاعلين في الداخل اليمني، ورائحة التسويات الإقليمية والدولية تطغى على رائحة التفاهمات الداخلية، كما تطغى على التّسويات في المنطقة بأكملها. لكن اليمن، على ما يبدو، سواء حكمه الحوثي أو الإخواني، يسير على طريق الموت السريع، فهو على كل الوجوه الخاسر الوحيد، وفق ما قال أحد المشاركين في هذا الاستطلاع الذي ترصد فيه «الاتحاد» آراء المثقفين والأكاديميين العرب واليمنيين الذين تحدثوا حول أحداث اليمن، وخطر وصول الإخوان الى السلطة واحتمال تكرار تجربة مصر؟ واقترحوا بعض التصورات لمستقبل اليمن والحلول الممكنة في ظل هذه التطورات الأخيرة التي عرفها المشهد اليمني... وهنا التفاصيل:

مخاض عصيب

الباحث التونسي الخبير في الجماعات الإسلامية، الدكتور عليّة العلاني، اعتبر أن اليمن يمرّ بحالة مخاض عصيبة لن ينتج عنها إلا احتمال من احتمالات ثلاثة هي: أن يعود اليمن موحّدا قويا ومعافى، أو أن ينقسم اليمن من جديد الى شمال يحكمه الحوثيون أنصار الرئيس المخلوع، وجنوب يحكمه الحراك وأنصار الرئيس «الشّرعي» عبد ربّه منصور هادي، أو أن تتواصل الحرب إلى أجل طويل، بما يعنيه ذلك من تفاقم الأزمات المعيشية والأمنية والاجتماعية، وما ينتج عنها من مزيد تقسيم اليمن الى كانتونات قبلية وميليشياوية، لا يمكن ان تكون بحال من الأحوال نموذجا لبلد ينشد الاستقرار منذ عقود.

خائف على اليمن

ويرى أحمد عبد المنعم عقيلي‬ أستاذ النقد الأدبي، أن اليمن يعيش فوضى عارمة، ويقول: ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا