• الأحد 09 ذي القعدة 1439هـ - 22 يوليو 2018م

أفراموبولوس: السيسي أنقذ الشرق الأوسط وأوروبا

مصر ترفض إقامة معسكرات للاجئين على أراضيها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 17 ديسمبر 2017

القاهرة (وام)

أكد سامح شكري وزير الخارجية المصري سياسة بلاده الرافضة إقامة معسكرات للاجئين على أراضيها، وذلك انطلاقا من اعتبارات إنسانية وقانونية على إدماج اللاجئين داخل المجتمع المصري ومشاركتهم في كافة مناحي الحياة، رغم ضآلة الدعم الدولي الموجه لمصر في هذا الإطار. جاء ذلك خلال لقاء وزير الخارجية المصري أمس ديميتريس أفراموبولوس مفوض الاتحاد الأوروبي المعني بالهجرة والشؤون الداخلية والمواطنة.

وناقش الجانبان العلاقة الوطيدة بين الهجرة غير الشرعية وتنامي ظاهرة الإرهاب، وأعرب المفوض الأوروبي عن تقديره لالتزام مصر الكامل بمكافحة الإرهاب بكافة صوره وأشكاله، والتزامها بالعمل والتعاون مع شركائها الدوليين، ومع الاتحاد الأوروبي على وجه الخصوص في هذا المجال. وقد اقترح المفوض الأوروبي توسيع دائرة التشاور والتنسيق القائم حول الهجرة لتشمل البُعد الخاص بالإرهاب وعلاقته بالهجرة. وأضاف أبوزيد، أن المشاورات تناولت أيضا ملف اللاجئين، والمسؤولية التي تتحملها مصر باستضافة مئات الآلاف من اللاجئين.

واستقبل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، المسؤول الأوروبي، مؤكدا اهتمام مصر بتعزيز علاقاتها بالاتحاد الأوروبي في مختلف المجالات. كما استعرض السيسي الجهود التي تقوم بها مصر لمكافحة الهجرة غير الشرعية، والتي ساهمت في الحد من انتقال اللاجئين عبر المتوسط بشكل ملحوظ، حيث لم تسجل حالة واحدة من مصر منذ العام الماضي 2016 وحتى الآن، مشيراً إلى الأعباء التي تتحملها لاستضافة الملايين من اللاجئين، ومؤكداً أن مصر ليس لديها مخيم أو معسكر للاجئين، ولكنهم يعيشون كضيوف وينصهرون داخل المجتمع المصري بحرية كاملة، ويتمتعون بالخدمات مثل المواطنين المصريين.

وأكد أفراموبولس أن الاتحاد الأوروبي يدرك الدور الذي قام به الرئيس المصري في حماية مصر من اضطرابات كثيرة، الأمر الذي ساهم بدوره في إنقاذ منطقة الشرق الأوسط بأسرها، ومن ثم الحفاظ على أمن المتوسط وأوروبا.

وزيرة الدفاع الفرنسية تشيد بالجهود المصرية لمكافحة الإرهاب ... المزيد