• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

إجراءات عقابية تصل إلى «الفصل»

كليات ترفع شعار: «الحرم الجامعي منطقة خالية من التدخين»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 يناير 2014

دينا جوني (دبي) - تتنوّع مبادرات بعض الكليات والجامعات الحكومية والخاصة في دبي بشأن مكافحة التدخين داخل الحرم الجامعي، وتستهدف خفض نسبة المدخنين بين الطلبة. وفي الوقت الذي ركزت فيه بعض الجامعات على بند منع التدخين داخل المبنى ضمن سياسة عامة وكجزء لا يتجزأ من اليوم المفتوح والإرشادي للطلبة المستجدين، اعتبرت جامعات أخرى أن عدم التدخين داخل المبنى الجامعي أشبه بالعرف، وبالتالي فإن الطلبة على دراية به.

وفي هذا الإطار، اتخذت كليات التقنية العليا في دبي وتحديداً فرع الطلاب منحى مختلفاً عن بقية الجامعات، فقد أعلن الدكتور سعود الملا مدير كلية التقنية للطلاب في دبي أن نسبة المقلعين عن التدخين من الطلبة ستصل بنهاية العام الدراسي المقبل في يونيو 2015، إلى أكثر من 70 في المئة، كهدف نهائي للحملة التي أطلقتها الكلية فبراير العام الماضي بعنوان «شكراً لمنع التدخين».

وقال: إن استراتيجية الحملة كانت في البداية تقوم على الإبقاء على المنطقتين المخصصتين للتدخين في مبنى الطلاب طيلة فترة الحملة، إلا أنه تمت إزالتهما بالكامل في فبراير المقبل، وإعلان الحرم الجامعي بالكامل منطقة خالية من التدخين.

وأكد أن حملة «شكراً لعدم التدخين» تأتي ضمن إطار التزام كليات التقنية العليا بدبي بالسياسات التي تتبناها دولة الإمارات العربية المتحدة وآخرها اقرار اللائحة التنفيذية لقانون مكافحة التبغ في الدولة، وذلك بهدف التحول نحو مجتمع صحي في الدولة، وتقليل عدد الأمراض الناتجة عن التدخنين، والعادات الغذائية السلبية في المجتمع.

وقال رغم عدم وجود قانون داخلي صريح يتعلق بالتدخين، الا أن الكلية تعتبر من أولى الجامعات في الدولة التي تمكنت من تطبيق حظره بالكامل داخل حرمها وفي محيطه، وصولاً الى مواقف السيارات، بالنسبة للطلبة وللكادر الإداري والتدريسي.

ونوه إلى أن فعاليات الحملة مستمرة حتى تحقيق الأهداف المرجوة، وهي تشتمل على فقرات تثقيفية، ورياضية، وصحية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض