• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  12:01     مصادر أمنية: مسلحون يقتلون جنديين شمال لبنان     

تطمح دائماً إلى التفوق والإبداع

منى العامري: قصةُ نجاح أمّ وموظفة مثالية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 13 أغسطس 2015

أشرف جمعة (أبوظبي)

أشرف جمعة (أبوظبي)

استطاعت منى العامري أن تعيش أجواء العمل بروح إبداعية خالصة من خلال ما تمتلكه من ثقافة وفكر وتجارب في الحياة وهو ما أهلها إلى أن تتنقل بين الوظائف بجدارة خصوصاً وأنها من النماذج الإماراتية التي تطمح دائماً إلى خدمة الوطن، إذ بدأت العمل في تدريس اللغة العربية في أبوظبي، ثم التحقت بقسم التأليف والنشر في وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، لتواصل رحلة نجاحها في عالم الإبداع، إذ حصلت على وسام الموظف المتميز، ليتبع ذلك وسام رئيس القسم المتميز، ولاتزال من خلال وجودها في رئاسة المركز الثقافي في أبوظبي التابع للوزارة تواصل العمل، متسلحة بالفكر المستنير، آملة بأن تخدم وطنها وترد له الدين عبر التفاني في وظيفتها.

واجب وطني

البداية كانت مع اللغة العربية بحسب ما تؤكد منى العامرى مديرة المركز الثقافي في أبوظبي التابع لوزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، إذ تعد السنوات التي عملت في ميدان تدريس لغة الضاد هي التي وضعتها على طريق الجد والاجتهاد، لافتة إلى أن مهنة التدريس تعلم الصبر، وتملأ الإنسان بالثقة والاعتزاز، إذ إن تعليم الصغار هذه اللغة واجب وطني في الدرجة الأولى، وتشير إلى أنها خلال 9 سنوات مع اللغة العربية اتسعت دائرة معارفها، إذ غاصت في بحرها، وتعرفت إلى أسرارها، وهو ما رسم لها المستقبل بوضوح إذ تفخر بأنها امرأة إماراتية حيث وجدت كل الدعم لذا حققت الكثير مما كانت تطمح إليه.

عنوان التفوق

وتذكر أنها حين التحقت بوزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع في عام 2007 للعمل في قسم التأليف والنشر شعرت بأنها أمام مسؤولية وطنية، وأن عليها أن تنجز الكثير من المهام، وترى أن حصولها على وسام الموظف المتميز بعد عام واحد من الالتحاق بهذا القسم جاء نتيجة ما قدمته من جهد وتخطيط جيد، ومن ثم إثبات أن المرأة الإماراتية تمتلك كل مقومات النجاح، شريطة أن تجد دائماً المناخ الذي يشجعها على الإبداع وتعتقد أن التفاني في العمل هو عنوان التفوق. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا