• الخميس 10 شعبان 1439هـ - 26 أبريل 2018م

اعتمدت خطة تشغيلية لاستدامة الخدمات

حملة الشيخة فاطمة الإنسانية تعالج نساء وأطفال في السودان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 17 ديسمبر 2017

الخرطوم (وام)

كثفت «حملة الشيخة فاطمة الإنسانية العالمية» مهامها التطوعية في القرى السودانية بعلاج الآلاف من النساء والأطفال من خلال العيادات المتحركة والوحدات الطبية الميدانية التي يشرف عليها نخبة من الأطباء الإماراتيين والسودانيين المتطوعين، وذلك في إطار برنامج فاطمة بنت مبارك للتطوع تحت شعار « كلنا أمنا فاطمة « بمبادرة إنسانية مشتركة بين مبادرة زايد العطاء والاتحاد النسائي العام في نموذج مميز للشراكة في المجالات الإنسانية انسجاماً مع توجيهات القيادة الحكيمة بأن يكون عام 2018 عام زايد.

وقالت نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام، إن الحملة استطاعت أن تصل برسالتها الإنسانية إلى الآلاف من النساء والأطفال من خلال خدماتها الإنسانية ونجحت في استقطاب أفضل الكوادر الطبية و تمكينها من تقديم أفضل الخدمات التشخيصية والعلاجية والوقائية، والتي ساهمت بشكل كبير في التخفيف من معاناة المرضى المعوزين وزيادة الوعي المجتمعي بأهم الأمراض، و أفضل سبل العلاج والوقاية.

وأوضحت أنه تم اعتماد خطة تشغيلية لحملة الشيخة فاطمة الإنسانية العالمية لاستدامة الخدمات التطوعية العلاجية والوقائية المقدمة للنساء والأطفال في السودان تحت إشراف فريق طبي تطوعي إماراتي سوداني مشترك، يساهم في تقديم حلول ميدانية للتخفيف من معاناه الفئات المعوزة، بغض النظر عن اللون، أو الجنس، أو العرق أو الديانة انسجاماً مع الروح الإنسانية للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه وانطلاقا من توجيهات القيادة الرشيدة في الدولة بأن يكون عام 2018 عام زايد الخير.

وأكدت أن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات»، تولي العمل الإنساني أكبر الاهتمام وتحرص على تقديم أفضل الخدمات التشخيصية والعلاجية والجراحية والوقائية لمختلف فئات المجتمع خاصة للمرأة والطفل من خلال استقطاب وتأهيل وتمكين المرأة في مجالات العمل التطوعي والعطاء الإنساني. من جانبه أكد الدكتور عادل الشامري الرئيس التنفيذي لمبادرة زايد العطاء أن «حملة الشيخة فاطمة الإنسانية العالمية» قدمت نموذجاً مميزاً للعمل التطوعي والعطاء الإنساني امتداد لجسور الخير والعطاء لدولة الإمارات. وثمن المهندس هشام الريدة الأمين العام للاتحاد العربي للعطاء الإنساني رئيس المركز السوداني للتطوع جهود سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات» في مجال العمل التطوعي والعطاء الإنساني، مشيداً بالدور المميز لـ«حملة الشيخة فاطمة الإنسانية العالمية» التي قدمت نقلة نوعية في مجال تمكين المرأة في مجالات العطاء الإنساني في الوطن العربي في نموذج مبتكر يعد الأول من نوعه في المنطقة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا