• السبت 10 رمضان 1439هـ - 26 مايو 2018م

أمل القبيسي: «نصيرة الأسرة».. تقدير عالمي مستحق لـ«أم الإمارات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 17 ديسمبر 2017

أبوظبي (الاتحاد)

رفعت معالي الدكتورة أمل القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات»، بمناسبة حصول سموها على لقب «نصيرة الأسرة».

وأكدت معالي الدكتورة أمل القبيسي أن منح سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات، لقب «نصيرة الأسرة» خلال الافتتاح الرسمي لاجتماعات قمة المنظمة العالمية للأسرة التي عقدت في قاعة الإمارات بمقر هيئة الأمم المتحدة، هو تكريم دولي يصادف أهله ويزيدنا فخراً واعتزازاً بدور سموها العالمي الرائد، مشيرة إلى أن هذا التكريم الدولي يمثل في حقيقة الأمر تقديراً عالمياً رفيع المستوى للقيم والمبادئ الإنسانية النبيلة التي تدعو لها سموها وتحرص على نشرها، ولاسيما تلك المبادئ المرتبطة بتماسك الأسرة كركيزة لتماسك المجتمعات.

وأضافت معاليها:« إن هذا التقدير الدولي رفيع المستوى لـ«أم الإمارات»، إنما يعكس استشعار العالم وإدراكه لدور سموها وجهودها في تدعيم أواصر الترابط الأسري عبر مبادرات وبرامج عمل جادة بدأت منذ تأسيس دولة الاتحاد على يد المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، فهي شريكة كفاحه وصاحبة المبادرات والجهود العظيمة، التي تؤتي حصادها الذي تجاوز حدود الإمارات والمنطقة ويمتد ليشمل العالم بأكمله».

وأشارت معاليها إلى أن إطلاق جائزة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك العالمية، التي أطلقت خلال القمة العالمية للأسرة، التي نظمتها المنظمة العالمية للأسرة بقاعة الإمارات بمقر هيئة الأمم المتحدة في جنيف، وهي جائزة تستهدف إيجاد منصة عالمية تفاعلية للتجارب الناجحة والممارسات المتميزة في دعم الأسرة على الصعيد العالمي، يمثل هذا الإطلاق تدشينا لدور عالمي جديد لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات» فهي سيدة العطاء ورائدة العمل الأسري والاجتماعي في العالم أجمع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا