• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

اختتام مؤتمر الطب النفسي لدى الأطفال والمراهقين بأبوظبي

اختصاصيون يحذرون من خطر التلفاز على إصابة الأطفال بالتوحد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 يناير 2014

إبراهيم سليم (أبوظبي) - طالب اختصاصيون في الطب النفسي بعدم ترك الأطفال أمام أجهزة التليفزيون و»الآي باد» وغيرها من الأجهزة الحديثة لفترات طويلة، في إطار وقايتهم من الاضطرابات النفسية، وأبرزها «التوحد».

جاء ذلك خلال المؤتمر الدولي الثاني للطب النفسي لدى الأطفال والمراهقين، والذي اختتمت أعماله أمس في أبوظبي، وكان قد افتتحه معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، ونظمه جناح العلوم السلوكية بمستشفى خليفة الطبية، التابع لشركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» بالتعاون مع شركة البحر المتوسط للمعارض والمؤتمرات، وحضره نحو 400 من المتخصصين في المجال من داخل وخارج الدولة، وناقش عدداً من المواضيع تناولت جميع المشكلات، التي يعاني منها الأطفال والمراهقين، من خلال 30 ورقة علمية.

وأشارت الدكتورة زينب بشري عبدالحميد رائدة الطب النفسي لدى الأطفال بالعالم العربي والاستاذ بكلية طب عين شمس في ورقة عمل خلال المؤتمر، وتناولت فيها مرض التوحد أو «الذاتوية» عند الأطفال، إلى أن المرض يظهر عند عمر الـ 3 سنوات، وحينما يكون الطفل في سن السنتين تبدأ ملاحظة أعراضه، حيث يفقد الطفل تدريجياً اللغة التي اكتسبها، وتصاحبها أعراض تكرارية نمطية.

وأكدت أنه يمكن علاج مرض التوحد وتحسين حالة الطفل المصاب، حيث يتطلب ذلك تشكيل «فريق معالج مكون من طبيب أطفال وطبيب نفسي واختصاصي نفسي واختصاصي سلوك، لافتة إلى أن هناك علاجاً محتملاً يتمثل في استخدام الخلايا الجذعية.

ودعت الدكتورة عبدالحميد الأسر إلى تحاشي ترك الأطفال أمام أجهزة التليفزيون والآي باد وغيرها من الأجهزة الحديثة لفترات طويلة، والانتباه لنموهم الذهني والجسدي، خاصة أن الإحصائيات أكدت ارتفاع نسبة الإصابة إلى 1% من جملة المولودين حديثاً، بعد أن كانت 5 حالات بين كل 100 ألف طفل.

وكشف الدكتور محمد عبدالمقصود استشاري الطب النفسي بمستشفى العين أن 25% من سكان الدولة يعانون أمراضاً نفسية مختلفة، لافتاً الى أن النسبة متقاربة بين المواطنين والمقيمين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض