• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

لجنة عجمان: يحق للمرشح استخدام كل أشكال التكنولوجيا الحديثة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 13 أغسطس 2015

امنه النعيمي

آمنة النعيمي (عجمان) كشف راشد عبدالرحمن بن جبران السويدي، ممثل ديوان صاحب السمو حاكم عجمان مدير الإدارة المركزية لتنمية الموارد البشرية ورئيس لجنة الانتخابات في عجمان، عن أحقية المرشحين لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي استخدام أشكال التكنولوجيا الحديثة كافة في التعبير عن أنفسهم بما فيها المدونات وإنشاء مواقع إلكترونية وصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وتوتير و«إنستجرام» وغيرهما من مواقع التواصل الاجتماعي. وأشار إلى أنه يحظر على أي مرشح القيام بأي نوع من الدعاية الانتخابية التي تستند على خداع الناخبين أو التدليس عليهم، كما يحظر استخدام أسلوب التجريح أو التشهير بالآخرين ويمتد الحظر على عملية الإنفاق من المال العام أو من ميزانية الوزارات والمؤسسات والشركات والهيئات العامة. كما يحظر استخدام المؤسسات والمرافق العامة للدعاية الانتخابية. ولفت إلى أنه في المقابل يسمح لكل مرشح تلقي تبرعات من الأشخاص الاعتباريين بشرط ألا تتجاوز هذه التبرعات مليوني درهم، وهو السقف المحدد للإنفاق على الدعاية الانتخابية، مستدركا أنه يجب على المرشح تقديم كشف حساب عن هذه التبرعات أولاً بأول إلى لجنة الإمارة، فيما لا يجوز تحت أي ظرف تلقي أي أموال أو تبرعات من خارج الدولة أو من جهات أجنبية.

وقال: يجب عدم تضمين الحملة الانتخابية أي أفكار تدعو إلى إثارة التعصب الديني أو الطائفي أو القبلي أو العرقي تجاه الغير، كما يسمح للمرشحين بعرض برامجهم الانتخابية في وسائل الإعلام المحلية المرئية والمسموعة والمقروءة وعقد ندوات ومؤتمرات صحفية، كما يحظر استعمال شعار الدولة الرسمي أو رموزها في الاجتماعات والإعلانات والنشرات الانتخابية وكل أنواع الكتابات والرسوم المستخدمة في الحملة الانتخابية. وأوضح أن الحملات الانتخابية فردية، ولا يجوز الاتفاق بين المرشحين على قوائم انتخابية موحدة لعضوية المجلس الوطني الاتحادي أو التضامن بينهم بصورة مباشرة أو غير مباشرة في تنفيذ الحملات الانتخابية، كما يجب مراعاة أن لا تتضمن الحملة الانتخابية وعوداً أو برامج تخرج عن مهام وصلاحيات عضو المجلس الوطني. وأكد أن لجنة الإمارة تحدد المواقع الملائمة لها في نطاق الأماكن المحددة المخصصة لوضع الملصقات، واللوحات، والصور الدعائية للمرشحين، وذلك وفق الضوابط المحلية المقررة في كل إمارة والتي تضعها البلدية، وبمراعاة إتاحة الفرص المتساوية لكل مرشح، ويحظر على المرشحين لصق المنشورات، أو الإعلانات، أو أي نوع من أنواع الكتابة والرسوم والصور على السيارات أو المركبات بكل أنواعها وأشار إلى أهمية الالتزام بالحفاظ على البيئة والوجه الحضاري للمدينة، وعدم تقديم الهدايا العينية أو المادية للناخبين، فيما يجوز للمرشح تخصيص أماكن للتجمعات والالتقاء بالناخبين، وإلقاء المحاضرات، وعقد الندوات الحكومة أو استغلال سلطاتهم لدعم أي من المرشحين أو القيام بحملة انتخابية لمصلحة أي منهم، ولا يجوز لأي مرشح أن يقوم يوم الانتخاب بنفسه أو بوساطة الغير بتوزيع برامج عمل أو منشورات أو بطاقات أو غيرها من الوثائق ذات الصلة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض