• الأحد 09 ذي القعدة 1439هـ - 22 يوليو 2018م

حولت الحياة اليومية للأفضل

التجارة الإلكترونية .. تعاظم الأرباح يدفع الشركات نحو التوسع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 17 ديسمبر 2017

ترجمة: حسونة الطيب

تعج مستودعات شركات التجارة الإلكترونية حول العالم، بالعديد من السلع، مثل الألعاب والهواتف الذكية والملبوسات والكمبيوترات المحمولة وغيرها، في انتظار طلبها عبر مواقع التسوق الإلكتروني. وفي الصين، حققت «علي بابا»، مبيعات تقدر بنحو 25 مليار دولار، في نسخة عيد العزاب الموافق 11 سبتمبر من هذا العام، في أعلى رقم تم إنفاقه في يوم واحد حول كافة أرجاء العالم.

وفي مواسم الأعياد، تعوَّد الناس في الماضي، على إهدار الكثير من الوقت بين المحلات التجارية بحثاً عن هدية مناسبة. أما اليوم، فتبدلت الصورة وأصبح من السهل طلب ما يحتاجه الفرد بنقرة على لوحة المفاتيح، بعد معاينة عدد ضخم من المنتجات المعروضة على مواقع التسوق الإلكتروني المنتشرة حول بقاع العالم المختلفة.

ومع أن التجارة الإلكترونية العالمية شهدت نمواً قدره 20% سنوياً على مدى العقد الماضي، وتراجع واضح في المحلات التجارية التقليدية، إلا أن حصتها من إجمالي تجارة التجزئة العالمية، لا تزال متواضعة ولم تتجاوز 8.5%. وحتى في كوريا الجنوبية، التي تتسم بأكبر نسبة تجارة إلكترونية في العالم، ارتفعت النسبة إلى 18% فقط. وفي أميركا، أكبر سوق للمستهلك في العالم، لم تتجاوز النسبة سوى 10% فقط. كما تعتبر النسبة متدنية في العديد من الدول ذات الدخل المتوسط، حيث تقل على سبيل المثال، عن 5% في كل من الهند والبرازيل.

لكن يوجد من الأسباب ما يكفي لتبرير انتعاش هذا النوع من التجارة في المستقبل القريب. وفي الدول الغنية، يدخل شباب الألفية الثانية الذين تربوا على شراء السلع من المواقع الإلكترونية، سنواتهم الأولى للإنفاق. أما في الدول الأقل ثراءً، من المتوقع ارتفاع عدد المتسوقين الإلكترونيين، في ظل انتشار الهواتف النقالة وزيادة الدخل.

ورغم البطء الذي مُني به قطاع التجارة الإلكترونية في الصين، لكن يتوقع بنك «جولدمان ساكس»، زيادة الإنفاق في عمليات التسوق الإلكتروني بما يزيد على الضعف في الفترة بين 2016 إلى 2020، لتشكل أكثر من ثلث أجمالي مبيعات التجزئة. ومن المتوقع، ارتفاع حصة أميركا من 10% في السنة الماضية، لنحو 16% بحلول 2020، بينما ترتفع إلى 20% في بريطانيا. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا