• الجمعة 04 شعبان 1439هـ - 20 أبريل 2018م

«غرفة الشارقة» تعتمد خطتها التشغيلية وموازنة 2018

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 17 ديسمبر 2017

الشارقة (الاتحاد)

وافق مجلس إدراة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، خلال الاجتماع السادس عشر الذي عقد في مقر الغرفة مؤخراً، برئاسة عبدالله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة الغرفة، على الخطة التشغيلية المقترحة لعام 2018، واعتمد الموازنة التقديرية المالية للغرفة والفروع والمؤسسات الأخرى التابعة والتي تغطي وتلبي الاحتياجات والمتطلبات المالية والمادية والبشرية على مدار العام المقبل. وناقش المجلس، بعض المقترحات المطروحة من مختلف قطاعات الغرفة والمؤسسات العاملة تحت مظلتها وكذلك مجموعات العمل القطاعية، والتي من المأمول أن تسهم في تعزيز أداء الغرفة تجاه أعضائها المنتسبين وخدمتهم على أكمل وجه، وذلك بحضور الشيخ ماجد بن فيصل بن خالد القاسمي النائب الأول لرئيس مجلس الإدارة، ووليد عبدالرحمن بوخاطر النائب الثاني للرئيس، وزياد محمود خير الله الحجي الأمين الفخري للصندوق، وخالد بن بطي الهاجري مدير عام الغرفة وسيف محمد المدفع الرئيس التنفيذي لمركز إكسبو الشارقة.

وأكد عبدالله سلطان العويس أن عمل مجلس إدارة الغرفة يتمحور خلال المرحلة المقبلة حول تركيز الجهود على تحقيق التكامل بين مواصلة تطوير اقتصاد عصري بنّاء وقوي ومتنوع الموارد وقائم على أسس دينامكية متينة من جهة، وضمان استدامة مسيرة التنمية التي تكرّس مفاهيم المسؤولية المجتمعية وتركز على تطوير وتنمية الكوادر البشرية وتعزيز ثقافة الإبداع والابتكار انطلاقاً من الإيمان بأن المورد البشري هو الذي يصنع التقدم والازدهار.

وقال العويس، إن توجه مجلس إدارة الغرفة في دورته السادسة عشرة سينصب على دعم القطاع الخاص، وتعزيز العلاقات الاستراتيجية للغرفة مع الشركاء الاستراتيجيين من القطاعين الحكومي والخاص، وايجاد مبادرات تعتمد على الابتكار والمعرفة والإبداع، وإطلاق مبادرات جديدة وتفعيل آليات وبرامج والعمل والتواصل مع الأعضاء المنتسبين في إطار التنسيق والتعاون مع الشركاء.

وقدّم خالد بن بطي الهاجري مدير عام الغرفة خلال الاجتماع عرضاً للخطة التشغيلية المقترحة للغرفة لسنة 2018، ووسائل ومتطلبات تنفيذها وتحقيق أهدافها، والتي ترتكز على رؤية الغرفة ورسالتها وقيمها وأهدافها الاستراتيجية، إضافة إلى مجمل خطة العمل التي تضمنت إطلاق مبادرات وإقامة فعاليات تُعزّز من الإيجابية والسعادة لدى متعاملي الغرفة الداخليين والخارجيين.

واستعرض خالد بن بطي برامج الإيفاد والمشاركات الخارجية التي من المقرر تنظيمها والمشاركة فيها لتعزيز سبل الترويج لمقومات وفرص الاستثمار في الشارقة، وفتح المجال أمام بناء المزيد من العلاقات الاقتصادية بين فعاليات مجتمع الأعمال المحلي ونظرائهم في الخارج. واستعرض كل من محمد أحمد أمين مساعد المدير العام لقطاع الاتصال والأعمال بالغرفة، ومريم سيف الشامسي مساعد المدير العام لقطاع خدمات الدعم بالغرفة، وعبدالعزيز محمد شطاف مساعد المدير العام لقطاع خدمات الأعضاء، الخطط التشغيلية لقطاعاتهم.

كما استعرض كل من سيف محمد المدفع الرئيس التنفيذي لمركز إكسبو الشارقة، وأحمد صالح العجلة مدير مركز الشارقة للتحكيم التجاري الدولي، خطتي العمل التشغيليتين لمركز اكسبو ولمركز التحكيم لعام 2018.

وناقش مجلس إدارة الغرفة مشروع مسودة الموازنة التقديرية لكل من غرفة الشارقة ومركز اكسبو الشارقة ومركز التحكيم التجاري الدولي للسنة المالية 2018. وتابع المجلس مجريات تنفيذ مقررات الاجتماع الماضي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا