• الأربعاء 05 ذي القعدة 1439هـ - 18 يوليو 2018م

تقنيات «الغاسترونومي» تمنح محبي الطعام اكتشاف أبعاد جديدة

عمر العامري.. يستخدم العلم في تقديم تجربة طعام فريدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 17 ديسمبر 2017

هاشم المحمد (أبوظبي)

لم يسع عمر عبيد العامري يوماً حين أراد أن يبدأ مشروعه الاستثماري في عالم المطاعم والمأكولات لافتتاح مطعم تقليدي في دولة تضم كافة التجارب العالمية الغريبة والفريدة وكل ما هو جديد، حيث بحث عن فكرة جديدة تقدم تجربة مميزة وثرية وتحفل بمحبي الطعام.

بدأ العامري واحداً من أول المطاعم في المنطقة التي تستخدم تقنيات «الغاسترونومي»، وهو علم مختص في تطبيق مفاهيم علمية في تقديم الطعام مثل استخدام مواد طبيعية مختلفة تحتوي على تركيبات عند مزجها مع الأطعمة تحدث تغييراً في تركيبتها والتي تنتج عنها تغيير شكلها المتعارف عليه.

فهو يستخدم التقنيات الكيميائية والفزيائية لتقديم أشكال وتجارب مختلفة وفردية من الأطعمة، موضحاً أن المطعم يستخدم نفس الأصناف المعتادة لكنه يقدمها بأشكال مختلفة، حيث إن أغلب الأماكن تقدم صلصة الطماطم والتي تعرف بالكاتشب في شكلها السائل ولكن في جورميه لاب تقدم على شكل كورات مستديرة يطلق عليها اسم كافيار الكاتشب.

وتقدم بعض المشروبات في أوعية هلامية حيث تتحول الى سائل عند مضغها وتتحول من حالتها الهلامية الى سائل والكثير من طرق التقديم المبتكرة. ناهيك عن موقع المطعم الخلاب المطل على بركة سباحة كبيرة وذلك لخلق أجواء ممتعة ومريحة. يحوي المطعم على جلسات داخلية وخارجية لتوفير أماكن للاستمتاع بتجربة الكل الفريدة في أكثر من طريقة.

وأضاف العامري، أن تطوير فكرة وتنفيذ المطعم استغرقت نحو خمس سنوات، وعمل على تطويرها مجموعة من خبراء في المجال والتي تتمحور من مجهود إماراتي بالكامل. وبدأت الفكرة من الرغبة بمضاهاة المطاعم الفارهة الموجودة في عدد من الفنادق الفاخرة، من حيث جودة المنتجات والخدمة، أن هذه المطاعم متوفرة بكثرة ولكنها باهظه الثمن وتستهدف شريحة صغيرة من المجتمع، حيث عمل فريق العمل إلى تطوير المطعم ليوفر منتجات وخدمات فارهة ولكن بسعر معقول لدى اغلب شرائح المجتمع. يقدم جورميه لاب قائمة طعام كبيرة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا