• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أهالي رأس الخيمة يطالبون بالعضو المثقف

«الوعي بقضايا المجتمع» تأشيرة الدخول إلى «الوطني»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 13 أغسطس 2015

هدى الطنيجي

هدى الطنيجي (رأس الخيمة)

أشار مواطنو رأس الخيمة إلى أن الترشح للمجلس الوطني الاتحادي يتطلب من العضو التحلي بعدة صفات أهمها الثقافة العالية والوعي بالقضايا المجتمعية التي تمكنه من تمثيل أبناء شعبه وعلى اختلاف الفئات، لكي يكونوا صوتهم الناطق في قاعات وجلسات المجلس.

ودعوا إلى التواصل المستمر بين المرشح والناخب حتى بعد التثبيت في العضوية لكي يتمكن بذلك من مشاركة الأفراد قضاياهم وأحوالهم اليومية، وهذا ما سيؤهله من إيصال ملفات المواضيع بالشكل المطلوب لاتخاذ الإجراءات وإيجاد الحلول الملائمة لها.

ويقول المواطن أحمد عبدالله الشحي إن من أهم الصفات التي لابد من أن تتوافر في المرشح لعضوية المجلس الثقافة العامة في مختلف القطاعات والمجالات، وهو من الأمور الضرورية التي ستسهم في رسم خططه وملامحه المستقبلية في حال نجاحه في الانتخابات وستحدد مسار تبنيه للقضايا التي تهم المواطنين.

ودعا إلى أهمية إيجاد التواصل الفعال والهادف بينه وأفراد مختلف فئات المجتمع والتعاطي معهم في سبيل تحقيق الأهداف المرجوة من إيصاله إلى أبواب وعتبات المجلس، وذلك يعد من أهم مقومات العضو، إلى جانب عدم اقتصار تعامله مع فئة مجتمعية معينة بخلاف الأخرى، بل يجب أن يكون ذلك مع الجميع الممثلين لشعب الدولة.

وأضاف أن التواصل لابد أن يستمر حتى بعد التعيين والانتخاب والتثبيت في المجلس، حيث إن البعض ممن تم اختياره في السابق اكتفى بالتواصل إلى حين تمكنه من الثبات في العضوية وتناسى الوعود المقطوعة أثناء حملته الانتخابية الدعائية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض