• الأحد 09 ذي القعدة 1439هـ - 22 يوليو 2018م

زارت مقري «الهيئة» وبلديتي رأس الخيمة والفجيرة

«التقنية والطاقة» بـ «الوطني» تطلع على ممارسات توفير الكهرباء والماء للمواطنين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 17 ديسمبر 2017

أبوظبي (الاتحاد)

قامت لجنة شؤون التقنية والطاقة والثروة المعدنية للمجلس الوطني الاتحادي على مدى يومين، بزيارات ميدانية لمقري الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء وبلديتي إمارتي رأس الخيمة والفجيرة، وذلك ضمن خطة عملها لدراستها موضوع سياسة الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء.

شارك في الزيارة من أعضاء اللجنة كل من محمد علي الكمالي رئيس اللجنة، وعفراء راشد البسطي مقررة اللجنة، وجمال محمد الحاي، وعائشة راشد ليتيم، وفيصل حارب الذباحي.

وقال محمد الكمالي: «إن اللجنة تبنت بحث ومناقشة موضوع سياسة الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء لدراسته وتقديم تقرير عنه ضمن محاور الخطة الاستراتيجية للهيئة، وتطوير الخدمات المقدمة للمواطني ورسومها»، لافتاً إلى أن اللجنة عقدت عدة اجتماعات اطلعت خلالها على استراتيجية الهيئة والدراسات المقارنة والأوراق الفنية ذات الصلة بالموضوع، والتقت خلال الاجتماعات بعدد من ممثلي البلديات والهيئات المحلية للكهرباء والماء في الدولة، وتم مناقشة أهم التحديات التي تواجههم في العمل مع الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء باعتبارهم الشركاء الاستراتيجيين للهيئة، كما تم الاطلاع على أهم ممارسات المؤسسات المحلية في توفير خدمات الكهرباء والماء للمواطنين.

وأكد الكمالي أن اللجنة وضعت أيضاً خطة شاملة للزيارات الميدانية، لأهمية مقابلة جميع الأطراف المعنية بالموضوع قيد الدراسة، للتعرف عن قرب على أبرز العوائق والإشكالات والتحديات في تقديم خدمات الكهرباء والماء على المستوى الاتحادي، وتضمين التقرير النهائي للجنة بأهم النتائج والمقترحات والتوصيات لرفعه للمجلس ومناقشته مع الحكومة في إحدى الجلسات القادمة.

من جهتها، قالت مقررة لجنة شؤون التقنية والطاقة والثروة المعدنية عفراء البسطي: «إن الزيارات الميدانية للجنة ستساهم في الاطلاع على آلية وجودة تقديم خدمات الكهرباء والماء للمواطنين والخطط المستقبلية لتلبية المتطلبات والتطورات السريعة في الدولة، والتعرف على التحديات التي تواجه الشركاء الاستراتيجيين مع الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء، إضافة إلى الاطلاع على الإشكاليات التي تواجه مقرات الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء في مختلف الإمارات». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا