• السبت 05 شعبان 1439هـ - 21 أبريل 2018م

تغطية مدينة محمد بن زايد بالكامل مطلع 2018

«بلدية أبوظبي» تنفذ مشروعين للإنارة «في بني ياس» العام المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 16 ديسمبر 2017

هالة الخياط (أبوظبي)

أعلنت بلدية مدينة أبوظبي، أن إنارة مدينة محمد بن زايد بالكامل، ستكون بداية العام المقبل، كما أن هناك مشروعي إنارة تنفذهما البلدية العام المقبل لعدد من الأحواض في منطقتي بني ياس شرق وبني ياس غرب باستخدام الإنارة الموفرة للطاقة.

وأوضح المهندس سامي الهاشمي، مدير إدارة دعم البنية التحتية في إمارة أبوظبي، أن الإنارة في مدينة محمد بن زايد الآن في مرحلة التشغيل التجريبي، وأن عملية التشغيل الكلي ستشمل التحكم بالإضاءة حسب الحاجة بالزيادة أو النقصان، مشيراً إلى أنه تم تركيب أعمدة الإنارة في الشوارع الرئيسة والشوارع الداخلية على مستوى المدينة بالكامل.

ويشمل مشروع الإنارة الذي بدأت البلدية تنفيذه يونيو 2016 في مدينة محمد بن زايد، إنارة الشوارع الداخلية في المدينة لجميع الأحواض السكنية، ويتضمن توريد وتركيب أعمدة إنارة مع وحدات الإنارة لعدد 4366 عموداً نوع (LED)، وأعمالاً خرسانية لإنشاء 4366 قاعدة لأعمدة الإنارة.

وتعتمد بلدية مدينة أبوظبي نظام الإضاءة المستدام في المدن الجديدة والحدائق الجديدة ومناطق الألعاب، بما سيسهم في تخفيض استهلاك الطاقة بنسبة 70%، إضافة إلى تخفيض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنحو 75%، وتقليل أعمال التجهيزات والصيانة بنحو 40% - 80% في المستقبل.

ويأتي تنفيذ مشروع الإنارة في مدينة محمد بن زايد، ضمن إطار خطة أبوظبي الرامية إلى تطوير المدن الحديثة، وإرساء منظومة الخدمات والمرافق العامة، وفقاً لأعلى المعايير، ومعبراً عن أهداف دائرة التخطيط العمراني والبلديات وبلدية مدينة أبوظبي، وحرصهما على توفير أرقى خدمات البنية التحتية، والمساهمة في دعم التنمية الشاملة التي تشهدها مدينة محمد بن زايد، وتلبية متطلبات المجتمع في ظل تزايد مستمر بأعداد السكان، وارتفاع ملحوظ في حركة العمل التجاري والسكني، واستعداداً لاستحقاقات التنمية المستدامة في الوقت الحاضر ومستقبلاً، وذلك لكون مدينة محمد بن زايد تمثل عنواناً فريداً للمدن العصرية الحضارية الناشئة، والتي تبشر بمستقبل واعد ومشرق ونماء على جميع المستويات والصعد، كما تعكس هذه المشاريع التزام بلدية مدينة أبوظبي وسعيها المستمر لإرساء أفضل مكونات البنى التحتية، وتوفير الخدمات الحضارية وفقاً لأرفع المعايير العالمية.

وأضافت البلدية أن مدينة محمد بن زايد سيكون لها شأن كبير في مشروع التنمية الشاملة بأبوظبي، وذلك نظراً لموقعها الجغرافي الاستراتيجي، وإمكانيات البنية التحتية العملاقة والحديثة، والتي تؤهلها للعب دور كبير في تحقيق الاستقرار السكاني، والنمو الاقتصادي، لا سيما بعدما حققت المدينة نسبة كبيرة من الإقبال، سواء للراغبين بالسكن العصري والحضاري، أو المستثمرين والاقتصاديين والتجار.

وتمتد مدينة محمد بن زايد على مساحة 49,3 كيلو متر مربع، ويقدر عدد سكانها، وفقاً لآخر إحصاء بأكثر من 125,324 نسمة، ويتوقع أن تستوعب المدينة بعد إشغال جميع مناطق المدينة، نحو 215 ألف نسمة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا