• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

متجاهلاً الإغراءات القادمة من لندن ومدريد

روني باق مع اليونايتد مقابل 300 ألف إسترليني أسبوعياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 يناير 2014

محمد حامد (دبي) - دخل مان يونايتد بقوة أجواء مرحلة إعادة البناء التي قد تتجاوز هذه المرة مجرد ترميم الصفوف، حيث يطمح «الشياطين الحمر» إلى العودة من جديد إلى صدارة المشهد محلياً وقارياً من أجل إرضاء القاعدة الجماهيرية الكبيرة للنادي حول العالم، وكان الحصول على خدمات النجم الاسباني خوان ماتا القادم من صفوف تشيلسي مقابل 37 مليون جنيه استرليني «صفقة قياسية في تاريخ اليونايتد» بمثابة إعلان نوايا عن بدء مرحلة جديدة في تاريخ النادي.

صحيفة «دايلي تلجراف» البريطانية أشارت إلى أنه لا صحة لما يتردد عن رحيل هداف ونجم اليونايتد وين روني، سواء صوب الريال أو تشيلسي أو غيرهما من الأندية، في ظل إصرار النادي على الإبقاء عليه، ومن أجل تحقيق ذلك، تقرر تجديد عقده الذي ينتهي بعد 18 شهراً مقابل راتب أسبوعي «قياسي» تبلغ قمته 300 ألف جنيه إسترليني، أي بزيادة تصل إلى 50 ألف استرليني عن راتبه الحالي.

وتابع التقرير: «العقد الجديد الذي يقترب روني من التوقيع عليه سوف يجعله يبقى مع اليونايتد حتى عام 2018، مقابل 300 ألف جنيه استرليني في الأسبوع، وقد بدأت المفاوضات فعلياً الشهر الجاري، وفي حال التوصل إلى النهاية السعيدة، لن يجد روني حرجاً في رفض العروض المغرية التي تلقاها من ريال مدريد وتشيلسي، وخاصة النادي اللندني الذي تقدم بعرضين رسميين الصيف الماضي للتعاقد مع روني، ولكن هذه العروض قوبلت بالرفض».

على صعيد متصل بصفقات دعم الصفوف في مان يونايتد، أكد كل من كيني دالجليش عبر صفحات الميرور، وجيمي كاراجر في تحليل نشرته «دايلي ميل» أن جلب خوان ماتا يعد خطوة رائعة، ولكن النجم الإسباني لن يتمكن بمفرده من إعادة اليونايتد إلى طريق الانتصارات، والبطولات، وحدد دالجليش وكاراجر عدد اللاعبين الذي يمكن للشياطين الحمر الاستعانة بهم في الفترة الحالية، وهم من 3 إلى 5 لاعبين، على أن يكون هؤلاء النجوم من العيار الثقيل مثل ماتا.

وأكد دالجليش أسطورة ليفربول السابق أنه يخشى على اليونايتد من فخ ماتا، في إشارة إلى أن ذلك قد يكون مقدمة لرحيل روني صوب ستامفورد بريدج، وفي هذه الحالة يصبح اليونايتد هو الطرف الخاسر، خاصة أن وجود روبن فان بيرسي، وروني في هجوم اليونايتد ومن خلفهما ماتا كأحد أفضل صناع الأهداف في أوروبا من شأنه إعادة الهيبة الهجومية للشياطين الحمر.

«شو» في الطريق

بعد الحصول على خدمات ماتا، والاقتراب من التجديد لروني، يتحرك اليونايتد لإبرام صفقة جديدة بجلب الشاب الإنجليزي الواعد لوك شو البالغ 18 عاماً، والذي دخل في يناير الجاري قائمة صحيفة «الجارديان» لأفضل 10 نجوم واعدين في أوروبا، وأشار تقرير لصحيفة «الميرور» أن اليونايتد يسبق تشيلسي في المفاوضات لجلب شو المدافع الأيسر لفريق ساوثهمبتون، وتبلغ قيمة عرض حامل لقب الدوري الإنجليزي 23 مليون إسترليني، في حين توقف عرض البلوز عند 21 مليوناً.

كما أكد تقرير الصحيفة اللندنية أن مان سيتي يفكر أيضاً في جلب شو، خاصة أن يملك طريقة أداء تناسب الأندية الكبيرة، حيث يلعب كمدافع أيسر ولكن بعقلية الجناح الأيسر، حيث يتطلع للمشاركة في الهجوم، وصناعة الأهداف، ومن المتوقع أن يكون شو بديلاً مثالياً للنجم الفرنسي المخضرم باتريس إيفرا الذي سيرحل على الأرجح عن اليونايتد نهاية الموسم الجاري، بعد 9 سنوات أمضاها في أولد ترافورد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا