• السبت 10 رمضان 1439هـ - 26 مايو 2018م

إقبال متميز منذ اليوم الأول على الفعاليات

«شارع المليون» يسرد نجاح مهرجان الظفرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 16 ديسمبر 2017

إيهاب الرفاعي (منطقة الظفرة)

شهد اليوم الأول لفعاليات الدورة الـ 11 لمهرجان الظفرة لهذا العام، والتي انطلقت على أنغام الأهازيج الشعبية، والعروض الفلكلورية الإماراتية التقليدية، إقبالاً متميزاً يبشر بدورة ناجحة جديدة ستشهد استقطاباً للمزيد من الزوار، ويعمل المهرجان الذي تستمر فعالياته حتى 28 ديسمبر 2017، على إبراز الصورة الحقيقية لحياة الأجداد في السابق من الجوانب كافة، وبشكل خاص من ناحية مزاينات الإبل التي كانت تشكل ركيزة الحياة قديماً.

وقال عبدالله بطي القبيسي مدير إدارة الفعاليات والاتصال في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية، «لقد شهدنا في اليوم الأول إقبالاً متميزاً يبشر بدورة ناجحة جديدة ستشهد استقطابنا للمزيد من الزوار، وإيصال رسالتنا بالحفاظ على التراث الإماراتي، لافتاً إلى سعي الإدارة في كل فعالية إلى تعريف الجمهور الزائر بالعادات والتقاليد التراثية الأصيلة لنقلها للجيل القادم، ومنعها من الاندثار.

ومع انطلاق فعاليات كل دورة من دورات مهرجان الظفرة، يتجدد الحديث بين أشهر ملاك الإبل عن «شارع المليون» الذي أصبح قبلة لعشاق التراث والأصالة، ذلك الشارع الذي نجح في نقش اسمه في ذاكرة ملاك أشهر مزايين الإبل في دولة الإمارات ودول الخليج العربية، ليكون علامة متميزة يقصده الجميع كل عام قبيل انطلاق المهرجان، حيث يشهد صفقات بملايين الدراهم.

ويظل الشارع حديث مالكي الإبل والمهتمين بها، ليس خلال فترة المهرجان فحسب بل على امتداد العام حتى يحين موعد المهرجان التالي، حيث استطاع شارع المليون أن يكون أحد العلامات المميزة في موقع المهرجان، ولا يمكن لزائر أو مشارك في إحدى فعالياته إلا و كان مقصداً له للاطلاع والاستمتاع بما يفوح منه من أجواء تراثية ممتعة، كما أصبح علامة فارقة لدى أشهر ملاك الإبل في الجزيرة العربية، ليس لما يضمه من أجمل مزاينات الإبل فحسب، بل لكونه ملتقى وقبلة لكل عشاق التراث والأصالة والجمال.

نشر الوعي ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا