• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

النفط يستقر بعد توقعات لوكالة الطاقة باستمرار تخمة المعروض

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 13 أغسطس 2015

لندن (رويترز)

استقرت أسعار النفط الخام أمس بعد تقرير متفائل من وكالة الطاقة الدولية وازن التأثير السلبي لانخفاض اليوان الصيني ولبيانات مخيبة للآمال عن الناتج الصناعي في الصين.

وسجل اليوان الصيني أدنى مستوى له في أربع سنوات أمس بعد أن سمحت بكين له بمزيد من الهبوط من أجل دعم اقتصادها المتعثر، بينما جاء الناتج الصناعي للبلاد دون التوقعات. والصين ثاني مستهلك للنفط في العالم بعد الولايات المتحدة ومن شأن ضعف اليوان أن يقلص قدرة بكين على شراء الواردات المقومة بالدولار مثل النفط الأمر الذي سيضر بالطلب على الوقود.

وقالت وكالة الطاقة الدولية أمس إنه رغم أن تباطؤ الطلب من الصين ساعد في خفض أسعار النفط في وقت يزيد فيه المعروض من منتجي كبار في الشرق الأوسط يتسارع نمو الطلب على الخام في أماكن أخرى.

وأضافت الوكالة أن سوق النفط العالمية بدأت في استعادة التوازن إذ حفز انخفاض أسعار الطاقة على زيادة الاستهلاك. وبحلول الساعة 0930 بتوقيت جرينتش ارتفع سعر مزيج برنت 30 سنتا إلى 49.48 دولار للبرميل مرتفعا عن أقل سعر له في ستة أشهر الذي بلغه يوم الاثنين عند 48.24 دولار. وصعد سعر الخام الأميركي 30 سنتا إلى 38.43 دولار للبرميل. والثلاثاء سجلت العقود الآجلة للخام الأميركي أدنى مستوى لها عند التسوية منذ مارس 2009.

وقالت وكالة الطاقة الدولية أمس إن الطلب العالمي على النفط ينمو بأسرع وتيرة له في خمس سنوات بفضل تعافي النمو الاقتصادي وانخفاض الأسعار لكن تخمة المعروض العالمي كبيرة جدا وستستمر في 2016.

وذكرت الوكالة في تقريرها الشهري أنها رفعت كثيرا توقعاتها لنمو الطلب في العامين الحالي والقادم وتتوقع تراجع نمو إمدادات المعروض من خارج منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) في 2016 مع تأثر المنتجين الأميركيين أكثر من غيرهم.

وأضافت الوكالة التي تتخذ من باريس مقرا لها «بينما بدأت عملية إعادة التوازن بوضوح من المرجح أن يطول أمد العملية، حيث من المتوقع استمرار وفرة المعروض خلال 2016 بما يشير إلى أن المزيد من المخزونات سيتكدس».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا