• الثلاثاء 04 ذي القعدة 1439هـ - 17 يوليو 2018م

روسيا تضع شروطاً لرفع حظر التسليح وتعرض التعاون مع أميركا لإنهاء الأزمة

مجلس الأمن: اتفاق الصخيرات «الإطار الوحيد» للحل في ليبيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 16 ديسمبر 2017

نيويورك، موسكو (وكالات)

أكد مجلس الأمن الدولي، أن الاتفاق السياسي الليبي الموقع في 17 ديسمبر 2015 بمدينة الصخيرات المغربية يبقى الإطار الوحيد القابل للاستمرار لإنهاء الأزمة السياسية في ليبيا.

وقال المجلس - في بيان توافق عليه أعضاء المجلس الـ15 عشية مرور عامين على توقيع اتفاق الصخيرات، طبقاً لقناة (الحرة) الأميركية الليلة قبل الماضية، إن تطبيق الاتفاق يبقى المفتاح لتنظيم انتخابات وإنهاء الانتقال السياسي، مع رفض تحديد آجال من شأنها أن تعرقل العملية السياسية التي ترعاها الأمم المتحدة.

وأضاف البيان أن مجلس الأمن يعترف بالدور المهم الذي يقوم به فائز السراج وكذلك بقية القادة الليبيين الذين يدفعون باتجاه المصالحة الوطنية، مؤكدا أنه ليس هناك حل عسكري للأزمة، وعلى جميع الليبيين احترام وقف إطلاق النار. وقد أتاح اتفاق الصخيرات بين الأطراف الليبية تشكيل حكومة وفاق وطني بقيادة فائز السراج، ورغم نجاح هذه الحكومة في بسط سلطتها في العاصمة طرابلس وبعض مدن غرب ليبيا فهي لا تسيطر على مناطق واسعة من البلاد.

إلى ذلك، أعلنت روسيا أمس استعدادها للبدء في رفع حظر دولي على توريد السلاح إلى ليبيا، لكن بعد تشكيل جيش ليبي موحد.

كما أعلنت أنها مستعدة للتعاون مع الولايات المتحدة لحل الأزمة الليبية. ... المزيد