• الأربعاء 05 ذي القعدة 1439هـ - 18 يوليو 2018م

مصرع وأسر 100 من الحوثيين خلال المعارك وغارات التحالف

الجيش اليمني يحرر مدينتي عسيلان وبيحان

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 16 ديسمبر 2017

عقيل الحلالي (صنعاء)

حررت قوات الشرعية في اليمن المدعومة من التحالف العربي، أمس، مدينتي عسيلان وبيحان في محافظة شبوة (جنوب شرق) من ميليشيات الحوثي المرتبطة بإيران، وذكرت مصادر عسكرية ميدانية لـ«الاتحاد» أن قوات الجيش الوطني المسنودة بجماعات المقاومة الشعبية وطيران التحالف العربي، استعادت، بعد ساعات من الاشتباكات العنيفة مدينتي عسيلان وبيحان آخر معاقل ميليشيات الحوثي في محافظة شبوة الخاضعة معظم مناطقها لسيطرة الحكومة الشرعية منذ أواخر 2015.

وأوضحت المصادر أن قوات الشرعية وبغطاء جوي من التحالف، شنت في وقت مبكّر أمس هجوماً عنيفاً واسعاً على مواقع ميليشيات الحوثي في عسيلان وبيحان شمال وشمال غرب شبوة، مؤكدة أن اشتباكات عنيفة اندلعت بين قوات الشرعية وميليشيات الحوثي، استمرت ساعات، وأسفرت عن مقتل العشرات من عناصر الميليشيات، وشنت مقاتلات التحالف العربي، الجمعة، غارات عنيفة على مواقع وتحركات للميليشيات الحوثية في عسيلان وبيحان، وأوقعت خسائر بشرية ومادية كبيرة في صفوف الميليشيات.

وأفادت مصادر في الجيش الوطني والمقاومة الشعبية بمقتل نحو 70 من المتمردين الحوثيين، وجرح عشرات آخرين خلال الغارات الجوية والمعارك الميدانية، وذكرت «الميليشيات فرت بشكل جماعي من بيحان باتجاه محافظة البيضاء المجاورة»، وشاركت ثلاثة ألوية قتالية تابعة للجيش الوطني، هي اللواء 26 مشاة و19 مشاة و21 ميكا، إضافة لكتائب الحزم وجماعات المقاومة الشعبية، في عملية تحرير عسيلان وبيحان.

وأعلن قائد ﻣﺤﻮﺭ ﺑﻴﺤﺎﻥ، ﺍﻟﻠﻮﺍﺀ 26 ﻣﺸﺎة، ﺍﻟﻠﻮﺍﺀ ﻣﻔﺮﺡ ﺑﺤﻴﺒﺢ، استكمال تحرير مدينتي عسيلان وبيحان، وأسر ما لا يقل عن 43 من عناصر ميليشيا الحوثي، مؤكداً استمرار عملية ملاحقة بقايا الميليشيا وتصفية جيوبها في المدينتين، وأكد بيان للجيش اليمني وقوع «انهيارات كبيرة في صفوف ميليشيا الحوثي الانقلابية» خلال المعارك التي تكللت بتحرير مناطق العلم والسليم والصفحة وعكيد صوفه والمعيقيب والخزان والنويدرة ومفرق السعدي، إضافة إلى جبل سبعان ومدينة النقوب ومفرق حريب والمبلق ومدينة العليا في بيحان.

وحررت قوات الشرعية في وقت لاحق مساء امس، معسكر اللواء 19 مشاة في بيحان، واقتحمت غرفة عمليات الميليشيات في هذه البلدة التي بتحريرها سيتم إغلاق الممرات التي يستخدمها الحوثيون لإيصال شحنات الأسلحة المهربة من البحر إلى صنعاء. وأشاد ﻧﺎﺋﺐ الرئيس اليمني ﺍﻟﻔﺮﻳﻖ ﺍﻟﺮﻛﻦ ﻋﻠﻲ ﻣﺤﺴﻦ ﺻﺎﻟﺢ الأحمر، في ﺍﺗﺼﺎﻟﻴﻦ ﻫﺎﺗﻔﻴﻴﻦ مع ﻗﺎﺋﺪ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ ﺍﻟﺜﺎﻟﺜﺔ ﺍﻟﻠﻮﺍﺀ ﺍﻟﺮﻛﻦ ﺃﺣﻤﺪ ﺟﺒﺮﺍﻥ، ﻭﻗﺎﺋﺪ ﻣﺤﻮﺭ ﺑﻴﺤﺎﻥ ﺍﻟﻠﻮﺍﺀ ﻣﻔﺮﺡ، بدعم ﺩﻭﻝ ﺍﻟﺘﺤﺎﻟﻒ العربي ﻭﺇﺳﻬﺎﻣﻬﺎ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮ ﻓﻲ ﺗﺤﻘﻴﻖ ﻫﺬﻩ ﺍﻻﻧﺘﺼﺎﺭﺍﺕ، ﻭﺩﻋﻤﻬﺎ ﺍﻟﻤﺴﺘﻤﺮ ﻻﺳﺘﻌﺎﺩﺓ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﺍﻟﻴﻤﻨﻴﺔ ﻭﺩﺣﺮ ﺍﻟﻤﻴﻠﻴﺸﻴﺎﺕ ﺍﻟﺤﻮﺛﻴﺔ ﺍﻹﻳﺮﺍﻧﻴﺔ. ﻭﺃﻛﺪ الأحمر ﺍﺳﺘﻤﺮﺍﺭ ﺍﻟﺸﺮﻋﻴﺔ ﺑﺪﻋﻢ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﺤﺎﻟﻒ ﻭﺍﻷﺻﺪﻗﺎﺀ ﻓﻲ ﺗﺤﺮﻳﺮ ﺍﻟﻴﻤﻦ ﻭﻫﺰﻳﻤﺔ ﺍﻟﻤﺸﺮﻭﻉ ﺍﻹﻳﺮﺍﻧﻲ ﺍﻟﺘﺨﺮﻳﺒﻲ، ﻭﺍﻟﻌﻤﻞ ﻋﻠﻰ ﺑﺴﻂ ﺳﻠﻄﺔ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﻋﻠﻰ ﻛﺎﻣﻞ ﺍﻟﺘﺮﺍﺏ ﺍﻟﻴﻤﻨﻲ، ﺩﺍﻋﻴﺎً ﺍﻟﺠﻤﻴﻊ ﺇﻟﻰ ﺗﻀﺎﻓﺮ ﺍﻟﺠﻬﻮﺩ ﻭﺗﻮﺣﻴﺪ ﺍﻟﺼﻒ ﻓﻲ ﺳﺒﻴﻞ ﻣﺼﻠﺤﺔ ﺍﻟﻴﻤﻦ ﻭﺣﻤﺎﻳﺔ ﺍﻟﺠﻤﻬﻮﺭﻳﺔ ﻭﺍﻟﺜﻮﺭﺓ ﻣﻦ ﻋﺒﺚ ﺍﻟﻤﻴﻠﻴﺸﻴﺎ ﺍﻹﻣﺎﻣﻴﺔ. وجددت مقاتلات التحالف العربي أمس، غاراتها على مواقع لميليشيات الحوثي في العديد من جبهات القتال في البلاد، ما أسفر عن سقوط المزيد من القتلى والجرحى في صفوف المتمردين. وقالت مصادر عسكرية ومحلية إن طيران التحالف نفذ 6 غارات على أهداف للميليشيات الحوثية في بلدة صرواح الواقعة غرب محافظة مأرب شرق صنعاء، وهاجم أهدافاً أخرى للمتمردين في بلدة نهم شمال شرق العاصمة. ودمرت ضربة جوية للتحالف أسلحة مخبأة للحوثيين في حديقة الثورة الحكومية في شمال العاصمة، حسبما ذكر سكان محليون، كما دمرت مقاتلات التحالف العربي مواقع عسكرية لميليشيا الحوثي في جبهة الساقية ببلدة المصلوب في محافظة الجوف (شمال شرق)، واستهدفت مواقع متفرقة في محافظة صعدة المجاورة معقل الحوثيين في أقصى شمال البلاد ، وقتل 25 من عناصر الميليشيات، بينهم قيادي ميداني في جماعة الحوثي، أمس الجمعة، بغارات للتحالف واشتباكات مع قوات الجيش الوطني في جبهة الأجاشر بمنطقة البُقع شمال شرق محافظة صعدة قرب حدود الجوف. وقال مصدر عسكري ميداني إن قوات الجيش تمكنت من أسر سبعة من عناصر الميليشيات خلال الاشتباكات. ... المزيد