• الجمعة 11 شعبان 1439هـ - 27 أبريل 2018م

أكد أنه فخور بأداء لاعبيه رغم الضغط

تين كات: مبخوت الأفضل في العالم من وجهة نظري

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 16 ديسمبر 2017

عبدالله القواسمة (أبوظبي)

أكد الهولندي تين كات المدير، الفني للجزيرة، أن فريقه يدخل مباراة باتشوكا اليوم، بحثاً عن إنجاز، رغم أن المنافس يملك مقومات فنية وبدنية كبيرة، لافتاً إلى أن «فخر أبوظبي» عانى ضغطاً كبيراً في الاستحقاق العالمي الذي يخوض المباراة الرابعة فيه، والتقى أندية تعتبر من النخبة على الصعيد العالمي، مشدداً على أنه وبعيداً عن الإطراء والمديح الذي ناله اللاعبون طيلة الفترة الماضية، إلا أنهم يقفون اليوم أمام اختبار مهم، عندما ينافسون على الميدالية البرونزية والمركز الثالث لمونديال الأندية.

وأضاف: «لا أتذمر أو أشكو الضغط الذي يعاني منه فريقي، ولكن أقول إنني فخور باللاعبين الذين أدوا جيداً، خلال المباريات الثلاث الماضية، ولن يدخروا جهدهم في سبيل تحقيق الفوز، والظفر بالمركز الثالث، ونفعل كل ما بوسعنا من أجل أن نحصل على الميدالية البرونزية، لأن هذا الأمر سيكون بمثابة ذكرى مهمة للاعبين كافة في حياتهم الرياضية، رغم كثافة المباريات التي خضناها، على ثقة في أن الفريق سيقدم أداءً جيداً في مباراة اليوم، وقياساً بما قدمه في المباراة الماضية أمام ريال مدريد».

وعن الظروف التي واكبت تحضيرات الفريق، خاصة بعد الخسارة أمام ريال مدريد في نصف النهائي، قال تين كات: «لا أخفي أنني كنت محبطاً ومستاءً، لأن الجزيرة كان قريباً من الفوز، وكنت أتساءل ماذا لو تقلصت السنتيمترات القليلة التي فصلت بعض الكرات عن مرمى الريال، هذه الأسئلة دائماً تتبادر إلى ذهني، وبالنظر إلى البطولة بشكل عام، فهي تجربة مذهلة وفريدة من نوعها، إذ جعلنا الكثيرين فخورين بأدائنا في المباريات الثلاث الماضية». وأضاف: «نحن متعبون بعد المباريات الثلاث الماضية، لكننا عملنا في اتجاهين، من خلال التركيز على اللياقة البدنية والذهنية، نتطلع إلى الفوز بمباراة أخرى كبيرة، ومتفائل بأن قدرات لاعبي الجزيرة البدنية جيدة، وقادرة على تقديم أداء جيد في مباراة اليوم، رغم الضغوط التي واجهت اللاعبين في الفترة الماضية، إذ أسعى لخوض مباراة تنافسية». ولفت تين كات إلى أن لاعبي الجزيرة يجب أن يكونوا فخورين بأدائهم، ويعرف أنهم مروا بأوقات صعبة، وأعرب عن سعادته لوجود خالد السناني، إلى جانبه في المؤتمر الصحفي، وكذلك لأن الجزيرة يضم حارسين مخضرمين، وعلى ثقة بأن السناني سيقدم أداءً جيداً في مباراة اليوم.

وعما إذا تلقى الجزيرة عروضاً خارجية من أوروبا، خاصة بعلي مبخوت، قال تين كات: «لن أفاجأ إذا حدث ذلك، بالنسبة لي أرى مبخوت أفضل لاعب في العالم، كثيراً ما أتأمل مهاراته وتحركاته التي يقوم بها أمام مرمى المنافسين، فهو «منغمس» في لعبة كرة القدم، وأعتقد أنه يملك القدرة التي تؤهله لكي تبدي الأندية الأوروبية اهتمامها به، المشكلة تكمن في أن الذهاب إلى أوروبا يواجه الكثير من الصعوبات بالنسبة للاعبي المنطقة، وتتعلق بالنواحي الثقافية، لكن من النواحي التقنية والفنية، ليس هناك أي عوائق تحول دون احتراف اللاعبين في أوروبا». وسألت الصحافة المكسيكية تين كات عن رأيه في حارس باتشوكا «45 عاماً»، وقال: «لا أعتقد أن العمر عائق أمام اللاعب، وأدى أداءً جيداً في البطولة، ولم ألاحظ أنه وقع في أي أخطاء، والشيء الوحيد الذي يعاني منه، أنه ليس بالطول الكافي، إلا أن قدراته البدنية جيدة، بناء على مشاهدتي للمباريات التي خاضها فريقه، خلال الآونة الأخيرة، والحال ينطبق على جوزمان، وأنا مبهور بما قدمه اللاعب في البطولة».

وعن هوندا الياباني المحترف في باتشوكا، قال تين كات: «لدينا خطة للعب للتقليل من خطورته، وأعرف اللاعب جيداً، إذ شاهدته في العديد من المباريات، وإلى جانب نقاط القوة التي يمتاز بها، لديه نقاط ضعف نعمل على استغلالها للحد من خطورته».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا