• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

انشقاق اثنين من قادة المتمردين في جنوب السودان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 12 أغسطس 2015

نيروبي (أ ف ب)

صرح جنرال بارز في جنوب السودان امس انه وعدد من القادة الكبار الآخرين انشقوا عن زعيمهم رياك مشار ورفضوا محادثات السلام الجارية، في خطوة يمكن ان تزيد من تصاعد الحرب الاهلية في البلاد.

وصرح غاثوث غاتكوث، احد قادة المتمردين الذي أقيل الشهر الماضي اضافة الى بيتر غاديت، انهما اصبحا الآن في حالة حرب ضد رفاقهم السابقين من المتمردين والحكومة في جوبا. وقال غاتكوث الذي كان يتولى الاشراف على اللوجستيات، انه وغاديت سيحاربان ضد مشار والرئيس سلفا كير.

وقال «انهما رمزان للكراهية والانقسام والقيادة الفاشلة وهما مسؤولان عن اشتعال هذه الازمة». وصرح غاتكوث لوكالة فرانس برس «هذه المحادثات محورها بحث ريك مشار عن مناصب، وليس السلام الذي نريده».

واضاف غاتكوث الذي زعم انه يتحدث من مناطق حدودية بين جنوب السودان والسودان «اي اتفاق سلام سيتم توقيعه لن يكون شرعيا ولن يتم احترامه».

ولم يتضح عدد المقاتلين الذين هم تحت قيادة القائدين، الا انهما كانا يعدان من القادة النافذين على الارض. ومن المرجح ان يضعف انشقاقهما موقف مشار في محادثات السلام.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا