• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

بروفيسور غربي: التمويل الإسلامي حل لمشاكل الغرب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 يناير 2015

الاتحاد نت

فند البروفيسور الأميركي أندريه سيمينوف، الأساطير الغربية المرتبطة بالتمويل الإسلامي، مؤكدا عدم صحتها.

ونقل موقع "سي ان ان بالعربية" عن الأستاذ، الروسي الأصل، قوله إن موسكو قد تلجأ لسوق التمويل الإسلامي، خاصة في ظل التراجع الكبير في سعر صرف الروبل والعقوبات المفروضة عليها من قبل أوروبا والولايات المتحدة.

وأضاف سيمينوف، وهو أستاذ مادة الأسواق المالية والاقتصاد بجامعة ميشيغن الأميركية "البعض يعتقد أن التمويل الإسلامي هو للمسلمين فقط، وتحديدا المتدينين منهم، في حين أن البعض الآخر يعتقد أن المصرفية الإسلامية ليس فيها ربح على الإطلاق، إلى جانب الظن بأن المصرفية الإسلامية هي أمر يتعلق بالواقع الاجتماعي للشرق الأوسط ولا يمكن تطبيقها خارجه".

ونفى سيمينوف صحة تلك المعلومات عن الصيرفة الإسلامية، مضيفا أن قدرتها على تحقيق الأرباح دون وجود فوائد مسألة ثابتة تمثل فرصة بالنسبة لروسيا للحصول على التمويل خارج القيود التي تفرضها النظم الاقتصادية الحالية.

وتابع أستاذ مادة الأسواق المالية والاقتصاد "المسلمون يشكلون 20 في المائة من سكان روسيا. ولنفترض أن نصفهم فقط يريد استخدام الصيرفة الإسلامية. عندها، ستشمل المنفعة الجميع لأننا كلنا سنستفيد من إشراك تلك الشريحة".

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا