• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م
  06:09     مصدران: منتجو النفط المستقلون سيخفضون الإمدادات بنحو 550 ألف برميل يوميا في اتفاق مع أوبك        06:15    أ ف ب عن مصدر أمني: مقتل 20 جنديا يمنيا في انفجار عبوة داخل معسكر في عدن    

كوريا الجنوبية تعزز أمنها على الحدود مع الشمال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 12 أغسطس 2015

سيؤول (أ ف ب)

عززت كوريا الجنوبية إجراءاتها الأمنية على الحدود مع جارتها الشمالية، وأمرت بإعادة تشغيل مكبرات الصوت في هذا القطاع، مستأنفة بذلك حربها الدعائية ضد بيونج يانج، بعد انفجار ألغام حمَّلت سيؤول الشمال مسؤوليتها. ويأتي ذلك في أجواء من التوتر المتصاعد في شبه الجزيرة الكورية بانتظار تدريبات عسكرية مشتركة الأسبوع المقبل بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة، دانتها بيونج يانج سلفاً.

وتتهم كوريا الجنوبية جنوداً شماليين بعبور الحدود دون إنذار مسبق لزرع ألغام مضادة للأفراد.

فقد أفادت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية بأن ثلاثة ألغام مضادة للأفراد انفجرت الثلاثاء الماضي لدى مرور دورية كورية جنوبية في المنطقة منزوعة السلاح الممتدة على عمق كيلومترين من كل من جانبي الحدود بين الكوريتين.

وقال كيم مين-سيوك المتحدث باسم وزارة الدفاع للصحفيين «نحن واثقون أنها كانت ألغاماً كورية شمالية مضادة للأفراد، زرعها أعداؤنا الذين اجتازوا الحدود العسكرية خلسة بنية القتل».

وأدى انفجار ألغام الأسبوع الماضي إلى بتر أطراف جنديين كوريين جنوبيين. ووقع الحادث في المنطقة منزوعة السلاح التي تمتد بعرض كيلومترين على جانبي الحدود. وبترت ساقا أحد الجنديين، بينما بترت ساق الآخر.

ورداً على ذلك أعادت كوريا الجنوبية للمرة الأولى منذ 11 عاماً تشغيل مكبرات الصوت التي وضعت في هذه المنطقة. وكانت سيؤول هددت في عام 2010 بالقيام بهذه الخطوة، وردت بيونج يانج بالتهديد بقصف الوحدات العسكرية المكلفة ذلك.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الكورية الجنوبية «ندعو كوريا الشمالية رسمياً إلى تقديم اعتذاراتها على هذا الاستفزاز ومعاقبة المسؤولين» عنه.

ولا يزال البلدان في حالة حرب عملياً منذ الحرب الكورية (1950-1953) التي انتهت بوقف إطلاق نار، وليس باتفاق هدنة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا