• الأربعاء 09 شعبان 1439هـ - 25 أبريل 2018م

المندوبة الأميركية في الأمم المتحدة: لا توجد جماعة إرهابية في الشرق الأوسط ليس لإيران بصمات عليها

الإمارات تدعو المجتمع الدولي إلى التصدي بقوة للتهديد الإيراني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 15 ديسمبر 2017

أبوظبي، نيويورك (وام، وكالات)

دعت دولة الإمارات العربية المتحدة المجتمع الدولي إلى التصدي بقوة أكبر للتهديد الذي تشكله إيران، مؤكدةً أنها تقف على أهبة الاستعداد للعمل مع حلفائها لاتخاذ إجراءات تكفل الامتثال لقرارات الأمم المتحدة. وقالت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في بيان أمس إن الأدلة التي قدمتها الولايات المتحدة أمس، لا تترك مجالاً للشك بشأن تجاهل إيران الصارخ لالتزاماتها تجاه الأمم المتحدة، ودورها في انتشار الأسلحة والإتجار بها في المنطقة كما إن تقرير الأمين العام الأخير بشأن قرار مجلس الأمن 2231 يؤكد ما أدركته دولة الإمارات وحلفاؤها منذ زمن طويل وهو استمرار إيران لسلوكها التوسعي والمزعزع للاستقرار في المنطقة، وتأجيجها للصراع في اليمن.

وأشار البيان إلى أن شحنات الأسلحة الإيرانية غير المشروعة، من صواريخ وطائرات بدون طيار وقوارب متفجرة، والموجهة إلى الحوثيين والوكلاء الآخرين تؤدي إلى تأجيج نيران العنف الطائفي وتعريض المدنيين للخطر حيث لمست دولة الإمارات وشركاؤها في التحالف الأثر المدمر لشحنات الأسلحة غير المشروعة في اليمن.

وكانت المندوبة الأميركية في الأمم المتحدة نيكي هايلي قد كشفت أدلة دامغة بتورط إيران في استهداف السعودية بصواريخ ميليشيا الحوثي اليمنية. وعرضت المندوبة الأميركية خلال مؤتمر صحفي، في مجلس الأمن، أمس أجزاء من الصاروخ الذي أطلقه الحوثيون على السعودية تؤكد أنه صنع في إيران، لافتة إلى أن الحوثيين استهدفوا مطاراً مدنياً في الرياض لإسقاط ضحايا بين المدنيين.

كما كشفت عن أن الولايات المتحدة لديها أدلة على دعم إيران للحوثيين بالصواريخ والسلاح. ورحبت هايلي بتقرير الأمم المتحدة الذي أشار لتورط إيران في دعم الإرهاب، لافتة إلى أن التقرير الأممي تحدث عن تزويد إيران للحوثيين بأسلحة خطيرة. وأكدت هايلي أن تهديد الصواريخ الإيرانية يشمل الجميع وليس فقط السعودية والإمارات، موضحة أن القرارات الأممية تمنع إيران من تصدير السلاح أو الصواريخ. وأضافت «لا يوجد تحسن في سلوك إيران ودعمها للإرهاب متواصل». وأعلنت أن وزير الدفاع الأميركي سيعلن عن إجراءات جديدة ضد إيران بسبب سلوكها العدائي. وقالت هايلي «لا توجد جماعة إرهابية في الشرق الأوسط ليس لإيران بصمات عليها»، مشيرة إلى أن إيران تعمل على إشعال الحرائق في منطقة الشرق الأوسط. وأضافت «انتهاكات إيران تتوسع من اليمن للبنان والعراق وسوريا.. ولدينا أدلة على ذلك». وقالت إن إيران تفترض أنها حصلت على إذن من المجتمع الدولي للتصرف كما تريد، معلنة أن واشنطن تتحدث مع أعضاء مجلس الأمن عن كيفية مواجهة التهديد الإيراني.

ودعت هايلي دول العالم لمواجهة تهديد إيران حتى لا تصبح مثل كوريا الشمالية، مؤكدة أن التصرفات الإيرانية تخترق قرارات مجلس الأمن الدولي. وقالت إن واشنطن تسعى لتشكيل تحالف دولي لمواجهة خطر طهران. وأوضحت أن الأزمة مع إيران لا تنحصر في الاتفاق النووي بل على التهديد الذي تمثله. ... المزيد