• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

أعلن عن فتح باب المشاركة للفنانين المقيمين في الدولة

برنامج الفنان المقيم يكرّس معايير جديدة في التبادل الفني بين الثقافات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 12 أغسطس 2015

الاتحاد (دبي)

الاتحاد (دبي)

دعت هيئة دبي للثقافة والفنون التي تستضيف برنامج الفنان المقيم بالتعاون بين «آرت دبي»، ومؤسسة «دلفينا»، و«تشكيل»، الفنانين المقيمين في الإمارات للتقدم إلى هذا البرنامج المثير القائم على التعاون مع ستة فنانين، إضافة إلى القيّم العالمي ومساعده الذي سيتم اختياره محلياً، معلنة 21 أغسطس الجاري آخر يوم للتقديم.

وقالت الهيئة، في بيان صحفي صدر، أمس، أن الفنانين الأربعة الذين سيتم قبولهم - إضافة إلى فنانين اثنين من خارج الدولة - سيتمتعون بفرصة العمل مع قيّم عالمي لإنتاج عمل رئيسي لـ «مشاريع آرت دبي»، وسيوفر لهم «تشكيل» الاستوديو من يناير وحتى مارس 2016، فضلاً عن تلقي برامج الإرشاد وورش العمل، والقراءات والمحاضرات، وبرامج التوعية المختلفة.

كما يوفر برنامج الفنان المقيم الفرصة لقيّم إماراتي واعد للتقديم لمنصب تقييم فنّي يعمل من خلاله جنباً إلى جنب مع القيّم العالمي لتنظيم وإنتاج أعمال الفنانين والإقامة والبرامج العامة والمطبوعات المتعلقة بهذه المشاريع.

وقال خليل عبدالواحد، مدير الفنون البصرية في هيئة دبي للثقافة والفنون: «لقد قام برنامج الفنان المقيم السنوي بوضع معايير جديدة في مجال قيادة التبادل الفني بين الثقافات، وهو أحد أولويات هيئة دبي للثقافة والفنون. نقوم حالياً بإجراء نقلة نوعية في برنامج الإقامة مبنية على جسور التعاون والدعم المستمر الذي قدمته الهيئة للبرنامج منذ إنشائه، وسيتم ذلك من خلال برنامج منظّم تم تحديثه لتمكين المشاركين من تجربة التنوّع الفنّي في إمارة دبي برمّته، والتفاعل مع المجتمع الفنّي، وتسهيل الحصول على المواد الفنية اللازمة بسهولة،إضافة إلى استمداد الإلهام من الهوية الثقافية لإمارة دبي».

وأضافت أنطونيا كارفر، مديرة معرض «آرت دبي»: «يعتبر برنامج الفنان المقيم محورياً لأهداف شركاء الإقامة في رعاية المواهب الفنية، وتنظيم المعارض الناشئة في دولة الإمارات، حيث توفّر هذه الإقامة بيئة عمل تعاونية فريدة من نوعها».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا