• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

نقص الفتيات ينذر الصين بأزمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 يناير 2015

رويترز

وصفت السلطات الصحية في الصين، اليوم الأربعاء، عدم التوازن بين أعداد الجنسين لدى حديثي الولادة في البلاد على أنه "الأخطر والأطول" في العالم.

ويعتبر هذا الاختلال نتيجة مباشرة للسياسة الصارمة الخاصة بإنجاب "طفل واحد" للأسرة.

يضاف هذا البيان إلى أعداد متزايدة من النداءات إلى الحكومة تطالبها بإلغاء القيود المفروضة على تنظيم الأسرة في أكبر دول العالم من حيث عدد السكان فيما يقول كثير من المفكرين إن الصين تواجه مشكلة ديموغرافية.

ومثلها مثل معظم دول آسيا، تحبذ تقاليد سكان الصين إنجاب الذكور وتلجأ أسر كثيرة إلى إجهاض الأجنة من الإناث ليصبح الابن الوحيد للأسرة في الصين ذكرا. لذا، فإن نحو 118 ذكرا يولودون مقابل 100 من الإناث فيما يصل متوسط النسبة عالميا إلى 103 من الذكور مقابل 107 من الإناث.

وقالت اللجنة الوطنية للصحة وتنظيم الأسرة، في بيان على موقعها الإلكتروني "في بلادنا أخطر حالات عدم التوازن بين الجنسين وهو الأطول".

وأضافت الهيئة أنها ستشدد إجراءات الإشراف على تحديد جنس الجنين وهو أمر محظور بالصين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا