• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  03:32    شيخ الازهر يدين "العمل الارهابي الجبان" ضد كنيسة قبطية في قلب القاهرة    

«الفهود» يعود إلى سكة الانتصارات بعد 40 يوماً «عجافاً»

كوبر: الوصل قدم أسوأ أداء بسبب اللعب بـ «القلب» بعيداً عن «العقل»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 يناير 2014

علي معالي (دبي) - أخيراً.. تذوق الوصل طعم الانتصارات بعد 40 يوماً «عجافاً» لم يحقق الوصل أي انتصار خلالها عندما خاض 6 مباريات 5 منها في دوري الخليج العربي، وواحدة في كأس صاحب السمو رئيس الدولة، وكان آخر انتصار حققه الوصل على فرسان الأهلي منتصف الشهر الماضي في الجولة الـ10 من الدوري، ليتعرض الفريق إلى خسائر أمام الإمارات والعين والشارقة والتعادل 1 - 1 أمام بني ياس، ثم الخسارة مجدداً أمام العين في الكأس، وكانت مباراة أمس الأول أمام الشعب تسير في طريقها للتعادل لولا هدف الإنقاذ بقدم محمد ناصر اللاعب البديل الذي أكد كفاءته العالية في قيادة هجوم الفهود.

الكوماندوز أفضل

المباراة بشكل عام كانت أفضل من جانب الكوماندوز الذي أهدر فرصاً عديدة للتقدم في المباراة وكان تألق راشد علي حارس الأصفر واضحاً في تصديه لهدفين مؤكدين مدار شوطي المباراة وهو ما يؤكد أن راشد يرتفع مستواه من مباراة لأخرى، ورغم الأداء غير المقنع من الوصل لكن هدف ناصر جعل الجهازين الفني والإداري والجماهير تتنفس الصعداء من كابوس الكوماندوز المزعج الذي لو تحقق لدخل الوصل في دوامة كبيرة.

وللمرة الأولى منذ فترات طويلة ترتسم الابتسامة على وجه الأرجنتيني هيكتور كوبر مدرب الوصل، حيث أوصلت الخسائر المتتالية هذا المدرب الكبير إلى نسيان الابتسامة عقب المباريات.

نقاط مهمة

ووضع كوبر عدداً من النقاط المهمة التي تؤكد من وجهة نظره لماذا لم يقدم الوصل العرض المنتظر منه رغم اكتمال عدد الفريق بشكل كبير في هذه الفترة، ورغم أن الفهود حقق 3 نقاط غالية من وجهة نظر محبيه إلا أن كوبر اعترف بأن المباراة هي الأسوأ للفريق قائلاً: «أعتبر مباراتنا أمام الشعب هي الأسوأ ولابد من الاعتراف بذلك، ورغم حصولنا على نقاطها في الدقائق الأخيرة، حيث أنقذتنا نقاط المباراة من الوضع السيئ الذي نعانيه في ظل الخسائر المتتالية التي حدثت لنا خلال الفترات الماضية». وكشف كوبر أول الأسباب التي دفعت الوصل لهذا الأداء، قائلاً: «اللاعبون خاضوا المباراة بقلوبهم وليس بعقولهم، لذلك لم تكن المواجهة جيدة بالنسبة لنا، حيث كانت القوة أحد أسلحة اللاعبين مما جعل التوتر يظهر على الأداء في أوقات كثيرة من مجريات الأحداث داخل أرض الملعب». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا