• الخميس 10 شعبان 1439هـ - 26 أبريل 2018م

من متبرع داخل الدولة وبمشاركة طبيب إماراتي

«كليفلاند كلينك أبوظبي» يجري أول عملية زرع قلب في الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 15 ديسمبر 2017

أبوظبي (الاتحاد)

شهد مستشفى «كليفلاند كلينك أبوظبي»، أحد مرافق الرعاية الصحية عالمية المستوى، التابعة لشركة مبادلة للاستثمار، حدثاً تاريخياً، إذ نجح أطباؤه في إتمام أول عملية زرع قلب في دولة الإمارات، لمواطن إماراتي، يبلغ من العمر 38 عاماً، وذلك من متبرع توفي داخل الدولة، قام بالتبرع بجميع أعضائه.

أجريت الجراحة على يد فريق، ضم أربعة من الجراحين في مستشفى «كليفلاند كلينك أبوظبي»، وهم: الدكتور راكيش سوري، الرئيس التنفيذي بالإنابة، والدكتور يوهانس بوناتي، رئيس معهد القلب والأوعية الدموية، والدكتوران ستيفان سانجر وجهاد الرماحي الاختصاصيان المساعدان في جراحة القلب. واستمرت العملية لـ6 ساعات، امتدت بين مساء الثلاثاء الواقع 5 ديسمبر والساعات الأولى من صباح اليوم التالي، وتكللت الجراحة بالنجاح ويتعافى المريض حالياً في المستشفى.

وكان المريض يعاني من حالة متأخرة من قصور القلب، عندما أُدرج اسمه على قائمة الانتظار، بعد فترة قصيرة من صدور المرسوم الذي يجيز عمليات زرع الأعضاء من متبرعين متوفين في دولة الإمارات، وتم زراعة القلب للمريض من متبرع توفي داخل الدولة، وقام بالتبرع بجميع أعضائه، وهي المرة الأولى التي تتم بها زراعة أعضاء من متبرعين متوفين من داخل الدولة أيضاً.

وقال معالي الشيخ عبد الله بن محمد آل حامد، رئيس دائرة الصحة في أبوظبي، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي: «إن ما تحقق اليوم في أبوظبي هو إنجاز تاريخي، يضاف إلى السجل الحافل لإنجازات الدولة، وهو دليل واضح على النقلة النوعية التي وصل إليها قطاع الرعاية الصحية في إمارة أبوظبي، في ظل القيادة الرشيدة التي استثمرت الجهد والوقت، لينعم سكان الدولة بمثل هذه الخدمات المتميزة ذات المستوى العالمي، والتي أصبحت اليوم متاحة في إمارة أبوظبي».

وأضاف معاليه: «لقد كان لإصدار قانون تنظيم نقل وزراعة الأعضاء والأنسجة البشرية، والتعاون متعدد التخصصات، كبير الأثر في أن تتم مثل هذه العمليات الدقيقة والمعقدة على أرض الدولة. وتعتبر عملية التبرع بالأعضاء خطوة مهمة جداً نحو توفير والارتقاء بخدمات الرعاية الصحية في الإمارة، ونحن نطمح إلى زيادة الوعي لدى الجمهور حول أهمية التبرع بالأعضاء لما لها من دور في إنقاذ الأرواح، ونسعى إلى رفع الرصيد البنكي منها. هنالك تعاون وثيق مع الدول كافة، مثل المملكة العربية السعودية، فيما يخص التبرع بالأعضاء، والعمل على زيادة توافرها، ليستفيد منها مرضانا كافة، وليتمتعوا بحياة صحية سعيدة بإذن الله». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا