• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

تحت شعار «مهارة تنمية إبداع»

تألق إماراتي بمهرجان الشباب العربي في الإسكندرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 12 أغسطس 2015

عبدالمحسن الدوسري: المهرجان من أهم التظاهرات الشبابية تحت مظلة جامعة الدول العربية

دبي (وام) يخوض شباب الإمارات المنافسة في مسابقات مهرجان الشباب العربي، الذي تنظمه وزارة الشباب والرياضة المصرية بالتعاون مع جامعة الدول العربية خلال الفترة من 4 إلى 17 أغسطس الجاري بالمدينة الشبابية بأبوقير بالإسكندرية تحت شعار «مهارة تنمية إبداع».

وقال عبدالمحسن فهد الدوسري الأمين العام المساعد للشؤون الرياضية بالهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة: إن «الهيئة» تحرص على ترجمة أهدافها الاستراتيجية وفق رؤى وتطلعات القيادة الرشيدة والتوجيهات المباشرة لمعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع رئيس «الهيئة»، التي دائماً ما تضع الشباب في مقدمة أولوياتها واهتماماتها. وأشار الدوسري إلى أن هذا المهرجان يعد من أهم التظاهرات الشبابية التي تقام تحت مظلة جامعة الدول العربية ويعتبر من ثمار قرارات مجلس وزراء الشباب والرياضة بجامعة الدول العربية، حيث يعمل على لم شمل الشباب العربي وإتاحة الفرصة أمامهم للتواصل الفكري والثقافي والعلمي والاجتماعي وتبادل الخبرات فيما بينهم في مختلف المجالات من أجل تدعيم فكرة الشباب العربي للمشاركة في التنمية المجتمعية ويساهم في توثيق أواصر الصلة والوحدة والمحبة بين الشباب العربي وتنمية مهاراتهم الفنية والثقافية وتشجيع روح المبادرة والإبداع. من جانبه، قال أحمد العبدولي رئيس قسم اللجنة الأولمبية والاتحادات والجمعيات الرياضية بالهيئة رئيس الوفد المشارك، إن المهرجان يعد بيئة محبة وتقارب بين شباب الأمة العربية، التي كان لمخرجاته الأثر الأكبر في إثراء الساحة الفنية والرياضية والأدبية والعلمية الشبابية العربية بنماذج كان لها تأثير إيجابي. وأضاف أن مشاركة الإمارات تتضمن العديد من الفعاليات الشبابية التي تبرز اهتمامات «الهيئة» بالعديد من المجالات بداية بالنشاط العلمي وبرمجيات الكمبيوتر والشعر والفنون التشكيلة والتصوير الضوئي والغناء الفردي من خلال كوكبة من شباب وفتيات الإمارات الذين تميزوا بمهاراتهم المختلفة، وحققوا بمواهبهم العديد من الإنجازات، حيث تم ترشيحهم وفق أسس ومعايير دقيقة تعزز مكانة ابن الإمارات في المشاركات المحلية والإقليمية والعالمية. وضمن فعاليات مسابقات المهرجان قال العبدولي، إن الإماراتية عائشة عبدالله الخالدي تنافست في مجال الحاسب الآلي مع خمسة متسابقين من أربع دول عربية هي السعودية ولبنان ومصر والسودان، وقدمت عرضاً تقديمياً عن التطبيق الذكي المختص بمجال عملها في هيئة دبي للثقافة والفنون. وخاضت عائشة أيضاً المنافسة في مجال الشعر النبطي خلال افتتاح مسابقة الشعر بمشاركة 14 شاعراً وشاعرة من سبع دول عربية، هي لبنان والسعودية والجزائر وتونس وفلسطين ومصر والسودان، ولم تكتف عائشة عند هذا الحد، بل ساهمت أيضاً في خوض المنافسة بمسابقة التصوير الضوئي بعدد 4 لوحات تمثل التراث الإماراتي ومسجد الشيخ زايد الكبير. وشاركت الإماراتية حمده عتيق الحمادي في مجال الفنون التشكيلية ومجال التصوير الضوئي بعدد 6 صور تجسد التراث الإماراتي والمعالم الموجودة في دولة الإمارات العربية المتحدة وفي مجال الرسم بعدد 9 لوحات زخرفية تمثل خطوطاً ونقاطاً وغيرها من الزخارف، وشارك الإماراتي حمد الشحي في الغناء الفردي وغيره من الوفد الإماراتي في المجالات المختلفة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض