• الأحد 06 شعبان 1439هـ - 22 أبريل 2018م

سيرة ومسيرة حافلة بالعطاء

الشيخة فاطمة سيدة البر والإنجازات ورائدة النهضة النسائية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 15 ديسمبر 2017

لكبيرة التونسي ( أبوظبي )

تتسم شخصية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك برحابة الصدر وقبول الآخر، إلى جانب ما تتمتع به من عزيمة، وحب لا محدود للعمل الخيري داخل وخارج حدود الدولة. وللمرأة في فكر سموها نصيب مهم، المرأة الأم، والمرأة العاملة، والمرأة الدارسة، وربة البيت، إلى جانب اهتمام سموها بالطفل، لتؤكد أنها ليست فقط شاهدة على بناء دولة وتطورها، إنما شريك فاعل في بنائها.

ولدت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الكتبي في الهير بمدينة العين في إمارة أبوظبي لأسرة بدوية محافظة متدينة. ومن بيئتها استلهمت سموها معاني الكرم، والتعاضد المجتمعي، والتكافل الاجتماعي، والبساطة في الحياة. واقترنت بالمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان - طيب الله ثراه – في ستينيات القرن الماضي، عندما كان سموه آنذاك حاكماً للمنطقة الشرقية (مدينة العين وضواحيها). ومن ذلك التاريخ بدأت عهداً جديداً في حياتها كزوجة حاكم.

سيرة ومسيرة

وقفت سموها إلى جوار الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في مختلف المواقف والظروف، ومنه تعلمت الكثير من الأمور التي ساهمت في استمرار تكوين شخصيتها، فكان لها بمثابة المعلم والملهم، وخاصة في المواقف الفاصلة والحاسمة في تاريخ الدولة. فقبل إعلان دولة الاتحاد كرست سموها جل وقتها لأسرتها، وذلك في غمرة انشغال الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان بمجريات الأحداث التي أسهمت لاحقاً في تأسيس الدولة، لكنها لم تكن بعيدة عن تلك الانشغالات، إلى أن تم إعلان دولة الاتحاد في 2 ديسمبر 1971م. ومن هنا بدأت سيرة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الحقيقية في العمل الميداني الذي أثر على مسار حياتها، فباتت عنصراً إماراتياً فاعلاً، وفرداً يحقق الكثير ليس فقط على المستوى المحلي، إنما على مستويات عربية وإقليمية ودولية.

انتقلت إلى مدينة أبوظبي بعد تسلم الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مقاليد الحكم في الدولة، فبدأت عهداً جديداً من النشاط انطلاقاً من العاصمة السياسية والإدارية، والذي بانت أولى نتائجه عام 1973، حيث تم الإعلان عن افتتاح جمعية نهضة المرأة الظبيانية كأول تجمع نسائي في إمارة أبوظبي، ومنه بدأت المرأة تاريخاً جديداً في ظل حكومة الاتحاد الداعمة للمرأة ولكل ما يمكن أن يسهم في توعيتها، وفي تمكينها، وتطوير علومها، ومن ثم مهاراتها، وقد ترافق ذلك مع النشاط النسوي الذي بدأت به في بقية مدن الدولة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا