• الجمعة 07 ذي القعدة 1439هـ - 20 يوليو 2018م

إحباط تفجير سيارة مفخخة جنوب دمشق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 15 ديسمبر 2017

عواصم (وكالات)

أحبطت قوات النظام السوري فجر أمس، عملية إرهابية بسيارة مفخخة على طريق المتحلق الجنوبي على الأطراف الجنوبية لمدينة دمشق. في حين أعلن أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كان يقود شخصياً عملية القوات الجوية الفضائية الروسية في سوريا إلى حد كبير.

ونقلت وكالة الأنباء الحكومية السورية (سانا) عن مصدر في قيادة شرطة دمشق أنه «نتيجة المراقبة والمتابعة الدقيقة لأي تحرك إرهابي في ظل الانتصارات الساحقة للجيش العربي السوري على الإرهاب، رصدت الجهات المختصة سيارة دون لوحات».

وأضاف أن الجهات المختصة تمكنت من محاصرة السيارة وتفجيرها قرب جسر اللوان، قبل الوصول إلى المدخل الغربي لمدينة دمشق، مما أدى إلى مقتل الانتحاري قائد السيارة، وأسفر هذا فقط عن وقوع أضرار مادية محدودة في المكان.

من جهة أخرى، أعلن المتحدث باسم الكرملين ديميتري بيسكوف أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كان يقود شخصياً عملية القوات الجوية الفضائية الروسية في سوريا إلى حد كبير.

وقال بيسكوف في مقابلة مع قناة «روسيا-24» إن «الرئيس هو القائد الأعلى، وبطبيعة الحال عندما تجري عملية عابرة للحدود، عملية خارجية للقوات الجوية الفضائية، فإن القائد الأعلى يقودها إلى حد كبير». وأكد تعليقاً على سؤال حول تحضير زيارة بوتين إلى سوريا، أن العملية العسكرية الروسية بحد ذاتها كانت تحضيراً لهذه الزيارة.

وقال: «هذه العملية، التي استمرت لسنوات، حققت هدفها إلى حد بعيد، وتم تحرير أراضي سوريا من الإرهابيين، ونضجت كل الظروف للتوصل إلى تسوية سياسية، إن ذلك تحديداً كان في الجوهر تحضيراً لهذه الزيارة».