• الأربعاء 05 ذي القعدة 1439هـ - 18 يوليو 2018م

فتاوى.. يجيب عنها المركز الرسمي للإفتاء في الدولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 15 ديسمبر 2017

كفارة

ما كفارة من أغضب معلمه؟

نسأل الله العلي القدير أن يزيدك حرصاً على احترام المعلم وتقديره. وكفارة إغضاب المعلم هي الندم على ذلك الفعل والاعتذار له، والحذر في المستقبل من ذلك السلوك. وقد حذر النبي، صلى الله عليه وسلم، من عدم الاعتراف بحق المعلم، فقد ورد في مسند الإمام أحمد من حديث عبادة بن الصامت، رضي الله عنه، أن رسول الله، صلى الله عليه وسلم، قال: «لَيْسَ مِنْ أُمَّتِي مَنْ لَمْ يُجِلَّ كَبِيرَنَا وَيَرْحَمْ صَغِيرَنَا وَيَعْرِفْ لِعَالِمِنَا حَقَّهُ». وفي سنن الترمذي من حديث أبي أمامة، رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: «إن الله وملائكته وأهل السموات والأرضين حتى النملة في جحرها وحتى الحوت ليصلون على معلم الناس الخير».

ثلث الليل

متى يبدأ الثلث الأخير من الليل؟

بارك الله تعالى فيك وجعلك من المكثرين من قيام الليل: وابتداء الثلث الأخير يختلف من بعض الأزمنة إلى بعض، لكن هناك عملية حساب يمكن للشخص أن يعرف بها ابتداء ثلث الليل الأخير، وهي أن ينظر إلى الوقت الذي بدأ فيه الليل بالضبط، أي وقت أذان المغرب وينظر إلى وقت أذان الفجر، ويقسم الجميع على ثلاثة، ويمكن التمثيل لذلك للتوضيح، فإذا كان الليل مثلاً يبدأ من الساعة 6 مساء بالضبط، وكان طلوع الفجر عند تمام الساعة 6 صباحاً بالضبط، فالمجموع 12 ساعة تقسم على ثلاثة، فعلى هذا المثال يبدأ ثلث الليل الأخير من الساعة 2 فجراً، أما نهاية ثلث الليل الأخير فتنتهي بطلوع الفجر.

العمرة

هل يجوز أن أنوي العمرة باسم أبي وأمي؟

لا مانع أن تعتمر عن نفسك وتلحق ثوابها لوالديك معاً، ويصلهما الثواب إن شاء الله تعالى بناء على قول من أجاز ذلك من أهل العلم كالإمام الشافعي رحمه الله تعالى، ولكن يشترط عنده في الجواز أن تكون العمرة عن نفسك وتشركهما في الثواب فقط، أما إن نويت العمرة عنهما فإنها لا تصح لكونها لا تكون عن اثنين وأنَّها من الأعمال التي لا يصح فيها التشريك بالنية، والأفضل لك أن تتصدق بالمال الذي تريد العمرة به عن والديك لأنَّه يصل ثوابه لهما بلا خلاف بين أهل العلم، بينما العمرة عنهما فهي محل خلاف في وصول ثوابها كونها عملاً بدنياً، قال الخرشي: (وفُضل تطوع ولي من قريب، أو أجنبي عن الميت، وكذا عن الحي بغير الحج كصدقة ودعاء..).

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا