• الجمعة 04 شعبان 1439هـ - 20 أبريل 2018م

الإعلاميون يصفقون لـ «ثعلب الجزيرة»

تين كات: «فخر أبوظبي» روّج لكرة الإمارات بمليارات الدولارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 15 ديسمبر 2017

أمين الدوبلي (أبوظبي)

كان مشهداً رائعاً، هذا الذي أعقب المؤتمر الصحفي الخاص بالمدرب الهولندي تين كات المدير الفني، الملقب بـ «ثعلب الجزيرة». إذ وقف الإعلاميون يصفقون لتين كان عند دخوله في بداية المؤتمر الصحفي.

وجاء ذلك، تحية للمدير الفني على أداء فريقه البطولي في الملعب، وخرج المؤتمر على عكس المعتاد، إذ حرص كل صحفي أو إعلامي على تحية تين كات وتهنئته قبل أن يوجه إليه سؤاله، وكرر الإعلاميون المشهد مع تين كات، وصفقوا له بحرارة، وهم يودعوه، ولكن التصفيق في هذه المرة كان لتحيته على كلماته الواقعية التي قالها في المؤتمر الصحفي، وصراحته التي أدهشت الحضور، خصوصاً عندما قال إن اللعب أمام الريال في حد ذاته حلم لكل فريق، وأن الجزيرة روج للكرة الإماراتية بمليارات الدولارات من خلال هذه المباراة، وأيضا عندما قال بأن الكرة ليس بها مستحيل، وأنه فخور بأبنائه اللاعبين، ويعتز بهم، وأن النتيجة ذهبت لمن يستحقها، لأن الريال فريق كبير، وأهدر فرصاً كثيرة، وأنه لولا تألق خصيف لكانت النتيجة قد حسمت من البداية.

وعن الواقعية في المباراة وطريقة «الخطف» التي اتبعها عن طريق الثلاثي «بوصوفه – رومارينهو – مبخوت» قال: من يفتح خطوطه أمام الريال، فعليه أن يتلقى الصدمات، نحن نعرف قدراتنا جيداً، ونعرف خطورة لاعبي الريال، وندرك أن هناك فوارق فنية وبدنية هائلة، ولذلك فقد كنا مضطرين على الأداء بهذه الطريقة، لأننا لم نعتد أن نخض مباريات بهذه السرعات في دورينا أو حتى في آسيا، وإذا كانت المباراة قد مرت، فسيبقى منه الخبرة التي حصل عليها لاعبونا، وسيبقى الحماس والحافز وسيبقى الشعور لديهم بأنه لا يوجد مستحيل، وأنا نيابة عن كل أعضاء الجهاز الفني أشكر كل لاعبي الفريق، وأشكر بالتحديد علي خصيف قائد الجزيرة، والحارس الذي حمى ظهر الفريق طوال الشوط الأول، وأشكر الجمهور الذي وقف خلفنا، وشجعنا بكل حرارة، وأتمنى أن نخوض كل مبارياتنا بهذا المستوى، ولابد أن نعترف أننا أهدرنا 3 فرص محققة، كانت كفيلة أن تصنع المستحيل، وأن الهدف الثاني الذي تم إلغاؤه لصالح بوصوفة كان سيضع الريال تحت ضغط أكبر، وكان سيحفز لاعبينا لو تم احتسابه، وأنا لا ألوم علي مبخوت على عدم تسجيله بنفسه الهدف، بل أشيد به لأنه وجد فرصة زميله أفضل في التسجيل فأعطاها إياه، وبالتالي هو شخص رائع فضل مصلحة الفريق.

وعن تصريح «البلاي ستيشن» الذي أطلقه في المؤتمر الصحفي قبل المباراة قال تين كات: هذا هو التوصيف الحقيقي للقاء، فليس هناك لحظة مجد بالنسبة لأي فريق في المنطقة، اكثر من اللحظة التي يقف فيها نداً وجهاً لوجه أمام أقوى فريق العالم ببطولة رسمية عالمية، وهذه اللحظة طالما تمناها لاعبو الجزيرة، وتحدثوا فيها مع أنفسهم، وأنا قريب جداً منهم، وأعرف كيف يفكرون، لأنني اعتبرهم جميعا أولادي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا