• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

ضبط 13 تكفيرياً ومقتل إرهابي خلال زرعه عبوة ناسفة في سيناء

قتيلان باشتباكات بين الأمن و «الإخوان» بالإسكندرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 03 يناير 2014

القاهرة (الاتحاد، وكالات) ــ أكدت وزارة الداخلية المصرية، فجر أمس، مقتل شخصين فور وصولهما إلى مستشفى مصابين بطلقين ناريين، عقب الاشتباكات التي شهدتها الإسكندرية بين قوات الأمن وأنصار جماعة الإخوان المسلمين.

ونقلت وسائل إعلام مصرية عن مسؤول مركز الإعلام الأمني بوزارة الداخلية قوله في بيان إن المتابعات الأمنية رصدت تحركات لعناصر تنظيم الإخوان الإرهابي بمحافظة الإسكندرية عقب صلاة العشاء، الأربعاء الموافق أول يناير الجاري. وأشار إلى ان نحو 200 من العناصر الإخوانية قاموا بمسيرتين بدائرة قسمي شرطة المنتزة أول والرمل أول، عمدوا خلالها إلى قطع الطريق وإعاقة حركة المرور، وسكب زيت سيارات على الطريق، وإشعال النيران في إطارات، وإلقاء زجاجات المولوتوف الحارقة بصورة عشوائية، وإشعال حرائق ببعض المحال التجارية وإضرام النيران بسيارة أحد المواطنين وإطلاق الأعيرة النارية والاشتباك مع الأهالي، وأضاف البيان تمكنت قوات الشرطة فض المسيرتين والسيطرة على الحرائق وإخمادها وتسيير الحركة أمام المواطنين، وضبط 10 زجاجات مولوتوف بحوزتهم مُعدة للاستخدام وجراكن وقود البنزين والزيت وكمامات وكمية من المسامير، وأسفر ذلك عن إصابة ضابط وفردي شرطة بطلقات نارية وخرطوش. وتابع تبلغت الأجهزة الأمنية من أحد المستشفيات الخاصة باستقباله شخصين مصابين بطلق ناري وفشل محاولة إسعافهما، وتُكثف الأجهزة الأمنية جهودها للوقوف على ظروف وملابسات الواقعة، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية تجاه الوقائع. وكان موقع (المصري اليوم) أفاد سابقاً عن إصابة ملازم أول ومجندين اثنين من قسم شرطة أول الرمل أصيبا بالرصاص أثناء فض الاشتباكات، التي وقعت بين الأهالي وأنصار جماعة الإخوان المسلمين بمنطقة جناكليس، شرق الإسكندرية، مساء أمس الأول. ونقل عن مصدر طبي قوله ان شخصين قتلا جراء تلك الاشتباكات، من دون أن يحدد هويتهما.

وقال مدير أمن الإسكندرية، اللواء أمين عز الدين، في وقت مبكر اليوم الخميس، إنه تم القبض على 17 من مثيري الشغب وبحوزتهم جراكن فيها بنزين وزيوت، بالإضافة إلى أقنعة واقية، وتم تحرير المضبوطات وتحرير محضر بالواقعة. وأصدرت مديرية أمن الإسكندرية بيانًا ذكرت فيه ان عدداً من المنتمين لتنظيم الإخوان الإرهابي تجمعوا بدائرة قسمي أول الرمل وأول المنتزه، مرددين هتافات معادية للقوات المسلحة والشرطة وحاملين للأسلحة النارية والبيضاء.

وأضافت على الفور أمر اللواء أمين عزالدين، مساعد الوزير لأمن الإسكندرية، بفض تلك التجمعات الإرهابية، وضبط المشتركين بها، وتدخلت قوات الأمن المكلفة بتأمين المربع الأمني الواقع به تلك التجمعات. وأشارت إلى انها تمكنت من تفريقهم وأثناء التعامل قام أعضاء تنظيم الإخوان الإرهابي بإحداث تلفيات بالمحال الواقعة بمكان التظاهر، وقاموا بإلقاء زجاجات المولوتوف على سيارة أحد المواطنين، الذي صادف مروره بالمكان ما أدى إلى احتراق جزء من تلك السيارة وأطلقوا أعيرة نارية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا