• السبت 08 ذي القعدة 1439هـ - 21 يوليو 2018م

الحارس يعلن التحدي مبكراً

جروهي: جاهز لنيران «صواريخ الدون»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 15 ديسمبر 2017

معتز الشامي (العين)

أعلن مارسيلو جروهي، حارس جريميو جاهزيته لمواجهة ريال مدريد في النهائي مونديال الأندية بأبوظبي، وشدد على أن فريقه قادر على إنهاء الاحتكار الأوروبي للقب كأس العالم، بمزيد من الجهد والتركيز، وقال: تنتظرنا مباراة نارية في ختام البطولة، وصول فريق برازيلي إلى النهائي أمر مهم، ويجب أن نستغل الفرصة، ونقاتل بكل ضراوة لاقتناص الفرصة، من أجل إعادة إحياء التفوق اللاتيني، وإسقاط السيطرة الأوروبية على لقب المونديال.

وأشار جروهي إلى أنه يتوقع نهائياً قوياً وصاخباً أمام الريال، في ظل وجود جماهير ضخمة زحفت خلف فريقه من البرازيل إلى أبوظبي، وقال: صراحة لم نشعر بالغربة هنا، رغم بُعد المسافات عن الوطن، والانتقال من قارة إلى أخرى، وفارق التوقيت وغيرها من الصعاب، إلى أن ما وجده من حُسن استقبال وضيافة، فضلاً عن زحف أعداد كبيرة خلف جريميو وصلت إلى أكثر من 3 آلاف مشجع، كلها عوامل تجعله في قمة الحماسة والتركيز، من أجل إسعاد تلك الجماهير. وعن قوة هجوم الريال المتوقعة في النهائي، قال: المنافس يملك هجوماً قوياً، لكن نحن تأهلنا إلى المباراة النهائية، ويجب أن نستعد بقوة للريال، وهي مباراة في بطولة عالمية، ما يعني أننا مطالبون بالقتال للظفر باللقب، وإعادته للبرازيل بعد طول غياب. وأضاف: هجوم الريال لن يرهبني، وهدفي الدفاع عن مرمى فريقي بتركيز ويقظة، أعرف أسلوب لعب مهاجمي «الملكي»، فهم أفضل اللاعبين على مستوى العالم، بقيادة رونالدو، وفي المقابل، قمت بالاستعداد جيداً للنهائي، خاصة الركلات الثابتة، التي يتميز بها رونالدو ومعظم لاعبي الريال، وتحديداً التسديد من على حدود المنطقة، ما يتطلب جهداً مضاعفاً في التدريبات، سواء من جانب زملائي في الخط الخلفي، أو بقية عناصر الفريق.

وأشاد جروهي بمستوى البطولة وقوة الفرق المتنافسة، وقال: واجهنا فريقاً صعباً، وهو باتشوكا بطل المكسيك، وصاحب الخبرة الكبيرة في المشاركة بمونديال الأندية، ورغم ذلك أثبتنا أننا الأفضل في مباراة قوية وصعبة ومتكافئة، لأنها مواجهة أميركية خالصة، وهناك خبرات تراكمية بين المدرستين البرازيلية والمكسيكية، لذلك أتوقع أداءً أفضل في النهائي، لفريقي دون رهبة من اسم ريال مدريد.

وعن تلقيه عروضاً للاحتراف خارجياً، بعد فترة طويلة قضاها حارساً لجريميو وتحديداً منذ 2006، خاصة بعد تألقه في كوبا ليبرتادوريس، والدوري البرازيلي، قال: بالفعل كانت هناك عروض، من أندية «البريميرليج» واليونان وأخرى في بلجيكا قبل عامين، إلا أن جريميو تمسك بوجودي، جعلني احترم رغبة الإدارة وحب الجماهير، وبالتالي الاستمرار، رغم أنني تلقيت عرضاً مغرياً من ساوثهامبتون الإنجليزي قبل عامين، ووقتها تم رفض العرض بداعي ضعف المقابل المادي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا